فيديو- جدلاً واسعاً بعد اعتداء رجل على نساء غير منقبات في السعودية

نقاب.jpg

ارياض/ المشرق نيوز

أثار مقطع فيديو تداوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي يظهر رجل مجهول الهوية، في السعودية وهو يقف في أحد الشوارع الرئيسة ويحث النساء بصوتٍ عالٍ على ارتداء النقاب قبل أن يقوم بضرب نساء كنَّ يصورنَّ خطبته الغريبة.

ويظهر في الفيديو ، رجل يرتدي زيًا سعوديًا تقليديًا ويستشهد بآية من القرآن الكريم في حثه النساء على الحشمة كارتداء النقاب، وعدم استخدام العطور إذا خرجنَّ من منازلهن.

وبينما كان الرجل يقول إن من تظهر دون نقاب ويشم الرجال عطرها فهي "زانية"، التفت لنساء قريبات منه كنَّ يصورنه ونزع حذائه ورماهن به، ليعلو صراخهن ويتوقف التصوير.

وتعرض الرجل لانتقادات حادة بسبب تصرفه هذا، لكن عددًا كبيرًا من المغردين السعوديين انتقدوا النساء اللاتي كنَّ يصورنه، واتهموهن باستفزازه.

وتصدر الجدل حول الحادثة، اهتمامات المغردين السعوديين على موقع "تويتر" الذي يستقطب الملايين منهم، حيث تصدر وسم "#المطوع" وهو مصطلح يُطلق على الشخص الذي يقدم نصائح دينية في الأماكن العامة.

وقال مغردون سعوديون على موقع "تويتر"، إن الحادثة وقعت قبل يومين في أحد شوارع محافظة ينبع التابعة لمنطقة المدينة المنورة.

وذكرت صحيفة "سبق" المحلية، أن الرجل مريض نفسيًا، وجرى القبض عليه لاستكمال الإجراءات القانونية بحقه، مشيرةً إلى أنه سبق أن اعتدى على نساء أخريات في حوادث مماثلة، وسط مطالب من الأهالي بإيداعه مراكز الصحة النفسية.

وحتى منتصف العام 2016، كانت دوريات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، تُلزم النساء في الأماكن العامة بارتداء ملابس محتشمة قبل أن تقلص السعودية صلاحية الهيئة التي يشبهها البعض بالشرطة الدينية.

 ومنذ ذلك الحين، خففت الرياض من القيود المفروضة على النساء وسمحت لهن بالسفر، وقيادة السيارات، وحضور مباريات كرة القدم والفعاليات الفنية بجانب الرجال، مع تخفيف القيود على الملابس مع وصول عشرات آلاف السياح من مختلف دول العالم إلى المملكة الطامحة للتحول لوجهة سياحية عالمية.