مصدر طبي يكشف تفاصيل الساعات الأخيرة قبل رحيل الفنان "عبدالرحيم"وسبب وفاته

شعبان عبد الرحيم.jpg

القاهرة/ المشرق نيوز

نقلت مجلة (روتانا) عن مصدر طبي في مستشفى المعادي العسكري تفاصيل الساعات الأخيرة للفنان الشعبي شعبان عبد الرحيم قبل وفاته صباح اليوم.

 وأوضح المصدر الطبي ان المطرب الشعبي كان يتردد إلى المستشفى في الشهور الأخيرة بصفة شبه دورية، حيث كان يعاني من مشاكل صحية، وإصابته بالتهاب في الشعب الهوائية، وانتفاخ رئوي بسبب كثرة التدخين.

المصدر أكد أن شعبان دخل المستشفى مساء أمس، وتوفي صباح اليوم نتيجة انسداد رئوي، كما أن حالته الصحية خلال الفترة الماضية لم تكن مستقرة.

شعبان دخل المستشفى بمفرده، وتوفي أيضاً بمفرده صباح اليوم، خصوصاً أنه كان يذهب بشكل دوري للمستشفى، ولم يتوقع أحد من أسرته تدهور حالته بهذا الشكل المفاجئ، وخصوصاً بعد إحيائه لحفلته الأخيرة منذ أيام.

اقرأ أيضاً

آخر كلمات شعبان عبد الرحيم

خلال مداخلة هاتفية مع إحدى القنوات المصرية، تحدّث الراحل شعبان منذ أيام عن سبب ظهوره جالساً على كرسي متحرك في حفلات موسم الرياض وقال: "كانت رجلي مكسورة ولما قالوا لي تعالى في نمرة في السعودية، قلت لهم أنا تعبان بس قالوا لازم تيجي وهنجيب لك كرسي تقعد عليه". ثم أضاف مازحاً: "أنا كدا كدا مش محتاج رجلي في حاجة وأنا بغني".

المهن الموسيقية تعلن نبأ الوفاة

من جانبها أكدت نقابة المهن الموسيقية نبأ الوفاة، إلا أنها لم تحدّد بعد موعد وتفاصيل الجنازة في انتظار انتهاء إجراءات الوفاة، وفي الوقت نفسه من المتوقع أن يتم إجراء الجنازة من مسجد السيدة نفيسة بوسط القاهرة، وذلك بسبب الارتباط الروحاني بالمسجد والحي الذي كان الراحل دائم التردد عليه.

آخر أعماله الفنية

كانت آخر أعمال الفنان الراحل هي مسرحية "سيبوني أغني" بطولة الفنان الكوميدي سمير غانم، كما طرح أغنية بعنوان "اللي معاه ربنا مش بيخاف من حد"، ويذكر أنه شارك في أغنية "مش هقدر حد" إلى جانب مغني الراب المصري "أبيوسف".

كما شارك في عدد من الأعمال المسرحية والتلفزيونية والسينمائية منها: مسرحية "دو رى مي فاصوليا"مع الفنان سمير غانم، وأيضاً كمقدم برامج للبرنامج الكوميدي بعنوان "هات من الآخر".