المشرق نيوز

لا تحرمي طفلك من اللعب بالصلصال ..لهذه الاسباب

الأمهات في العديد من المناسبات لا يعرفن كيفية الترفيه عن أطفالهن، ويصبحن متوترات للغاية حين يرين أنهم يشعرون بالملل ولا يستمتعون بأي شيء.

اللعب بالصلصال يعتبر نشاطا ترفيهيا لأي شخص بغض النظر عن سنّه، وإلى جانب مساعدة الأطفال على قضاء وقت ممتع، فإن هذا النشاط يتميّز بعدة فوائد أخرى.

فبفضل قطعة صغيرة من الصلصال، يستطيع الطفل قضاء وقت ممتع، كما أنه سيستفيد جسديا وعاطفيا. لذلك يحبذ أن تعوّد الأمهات أبناءهن على اللعب بالصلصال، دون غياب الإشراف عندما يكونون أصغر سنا ويحتاجون للمراقبة لتجنيبهم المخاطر.

فلعب الطفل بالصلصال والتعامل معه ولمسه من شأنه أن يساعده على تحفيز الإحساس الذي لا يقل أهمية عن حاسة اللمس، بحسب ما يؤكد الكاتب سيرجيو غاليغو أوفرو في تقرير نشرته مجلة "بيكيا بادريس" الإسبانية؛ لذلك لا ينبغي أن تمنع الأمهات أطفالهن من اللعب بالصلصال للأسباب التالية:

 

اقرأ أيضاً

تعزيز الحس الإبداعي
من الجيد ممارسة الطفل دائما أنشطة وألعابا تنمي حسه الإبداعي، واللعب بالصلصال من أفضل الأنشطة لأنه يمكنه من استخدام مخيلته لصناعة أشكال مختلفة.

ولا يوجد أفضل من إعطائه قطعة صلصال والسماح له بإطلاق العنان لمخيلته، مع ضرورة منحه مساحة ليعتمد على مخيلته في صنع بعض الأشكال.

المساعدة على تحفيز الحواس
التعامل مع الصلصال ولمسه يحفّز حاسة اللمس عند الطفل وحواس أخرى مثل البصر والشم، وذلك بفضل ألوانه ورائحته التي سيتذكرها الطفل لفترة طويلة.

مساعدة الطفل على التعلم
اللعب بالصلصال يسمح للطفل بتعلم بعض مفاهيم الهندسة، بفضل الأحجام والأشكال المختلفة التي يخترعها ويشكلها بيديه؛ كما يستطيع الطفل أيضا أن يتعلم التمييز بين ألوان الصلصال المختلفة.

تعزيز المهارات الحركية
اللعب بالصلصال يساعد الطفل على تعزيز مهاراته الحركية لأنه يستخدم عادة كل عضلات يديه.

وإلى جانب مساعدته في المهارات الحركية الدقيقة، فإن اللعب بالصلصال يتيح للطفل تحقيق التنسيق الجيد بين استخدام اليدين وحاسة البصر.

 

 

 

 

 

 

 

  اللعب بالصلصال يتيح للطفل تحقيق التنسيق الجيد بين استخدام اليدين وحاسة البصر (بيكسل)