تقرير خطير للمناخ في الفترة القادمة: طقس أكثر دفئا وأمطار قليلة

القدس المحتلة / المشرق نيوز

تظهر مؤشرات خطيرة صادرة عن دائرة الأرصاد الجوية، مؤخراً، أن المناخ خلال الفترة القادمة سيكون سيء جداً.

وحذرت دائرة الأرصاد في تقرير لها اليوم الثلاثاء، من أن معدل درجات الحرارة في إسرائيل قد يرتفع حتى عام 2050 بدرجة وعُشرين بالمئة، إذا لم يخفَّض بشكل كبير انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

وتوقع التقرير الخطير، الذني نشرته قناة "كان" العبرية انخفاضا حادا في كميات الهطولات المطرية في البلاد حتى نهاية القرن الحالي.

ومن المتوقع أيضا أن يؤدي هذا المناخ إلى أمراض، فيضانات وإلحاق الأضرار في جميع الظروف المعيشية.

اقرأ أيضاً

وأشارت وزارة حماية البيئة إلى 4 تغييرات مناخية في إسرائيل وهي: ارتفاع نسبة درجات الحرارة، ازدياد نسبة الجفاف، مناخ غير طبيعي وأعلى من المعتاد.

بالإضافة الى ذلك من المتوقع أن يزداد عدد الأيام والليالي الحارّة خلال السنة، وفي المقابل انخفاض عدد الأيام والليالي الباردة.

ويستدل من التقرير أن التغيرات المناخية المقلقة ستلحق الأضرار في عدة جوانب تتعلق بالمرافق البيئية والطبيعية في البلاد، مثل جفاف الأودية والجداول وشح المياه فيها، والمساس بالمزارع وكذلك بالتنوع البيولوجي في البر وفي المياه.

ووفقا لوزارة حماية البيئة ، فإن الطقس سيكون أكثر تطرفا ومن المتوقع حدوث زيادة في نسبة موجات الحر وشدتها، ومن المتوقع حدوث ذروة لهطول الأمطار ، ومن المتوقع حدوث تغييرات في وتيرة ومدة وشدة هطول الأمطار.

ويعد تغير المناخ أيضًا أحد الأسباب الرئيسية لتفشي الأمراض ، كتلك التي تنتقل عن طريق لدغات الحشرات (مثل حمى غرب النيل) بسبب موجات الحر وقد يكون هناك أيضا زيادة في تلوث الهواء وأمراض الجهاز التنفسي بسبب زيادة الغبار.

وحسب وزارة البيئة، فالتأثير التأثير على الزراعة، يمكن أن يكون مدمرا من حلال التأثير على المحاصيل الزراعية (الكمية ، النوعية ، أنواع المحاصيل الزراعية) ، التأثير على الماشية ، مكافحة الآفات وانتشارها، تآكل التربة. كذلك سيكون لتغير المناخ تأثير على الاقتصاد " ان تغير المناخ له تأثير سلبي طويل الأجل على الإنتاج الحقيقي في مختلف البلدان والقطاعات الاقتصادية .