الأحمد: تفاهمات التهدئة أكبر بكثير من كلمة "تنسيق أمني"وهي شعارات وهمية لتكريس الانقسام

عزام الاحمد يكشف.jpg

رام الله/ المشرق نيوز

دعا عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد مساء اليوم الاثنين, الجميع أن يقدم واجبه تجاه فلسطين بانهاء الانقسام لإنهاء الاحتلال

وأضاف الأحمد خلال لقاء عبر تلفزيون (فلسطين): "الجهاد الإسلامي تدعي أنها ضد التفاهمات مع إسرائيل في غزة، والتنسيق الأمني بالضفة الغربية لتسيير أمور الحياة وتفاهمات التهدئة أكبر بكثير من كلمة تنسيق أمني".

وقال الأحمد: أتحدى حركتي حماس والجهاد الإسلامي من الإعلان عن قواعد الاشتباك مع الاحتلال الإسرائيلي.

وتابع: "حماس وإسرائيل يبتزان مصر بقضايا تتعلق بالأمن في سيناء، والتفاهمات رفع شعارات وهمية وتكريس للانقسام وتنفيذ سياسة إسرائيلية، وجوهر صفقة القرن تصفية القضية الفلسطينية".

اقرأ أيضاً

وتابع: "على الجميع أن يقدم واجبه تجاه فلسطين بانهاء الانقسام لإنهاء الاحتلال، ومنظمة التحرير وطننا المعنوي، وبدون إنهاء الانقسام لن تقوم الدولة الفلسطينية على الأراضي المحتلة عام 1967".

واستطرد الأحمد: "جوهر صفقة القرن تصفية القضية الفلسطينية، والجزيرة الصناعية على سواحل غزة جزء من إسرائيل".