رئيس الشاباك السابق: نتنياهو يقوم بانقلاب

القدس المحتلة / المشرق نيوز

هاجم رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) السابق، يوفال ديسكين، رئيس الوزراء المؤقت بنيامين نتنياهو، في مقال نشره اليوم الاثنين بصحيفة "يديعوت أحرونوت".

وقال ديسكين، "عليكم أن تذكروا أمرا واحدا، وهو أنه نحن الضحية الحقيقية لحالة الهذيان التي تتواجد فيها الدولة. نحن، وليس المتهم نتنياهو".

واعتبر ديسكين أن "مستقبل دولتنا ومستقبل وحدة شعبنا هو المطروح هنا. وهم الضحايا. والضحية ليس المتهم الذي يرأس حكومة انتقالية، ذلك الذي فشل مرتين بتشكيل حكومة، وذلك الذي قرر المستشار القضائي للحكومة، مؤخرا، إخضاعه للمحاكمة".

وأضاف ديسكين أن هذا الوضع حاصل لأن "المتهم نتنياهو مستعد للقيام بأي شيء من أجل أن يثبت أنه يجري هنا انقلاب على حكمه. وهو يحرض ضد سلطة القانون، ضد وسائل الإعلام، ويدعو جمهور مؤيديه إلى التظاهر في الساحات ضد سلطة القانون. هذا غير مسبوق ويصعب استيعابه. وكل ذلك كي لا يصل إلى المحكمة".

اقرأ أيضاً

وأشار ديسكين إلى "حقائق" تفند ادعاءات نتنياهو ضد المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، وقيادة الشرطة، لافتا إلى أن مندلبليت والمفتش العام السابق للشرطة، روني ألشيخ، الذي قرر فتح التحقيق ضد نتنياهو، ليسا يساريان، وأن مندلبليت هو ابن لعائلة تنتمي لليمين.

ورأى ديسكين أن أداء نتنياهو وتهجمه على سلطة القانون والإعلام وقضاة المحكمة العليا هو "خطر استراتيجي"، وأضاف أنه "إذا لم يستبدل الليكود نتنياهو ويمكنه من التفرغ لشؤونه القانونية، سيتعين علينا، الجمهور الذي يتحلى بالمسؤولية ومهما كانت انتماءاته السياسية، أن يدعوه إلى ذلك. أن نطالب المتهم بالشبكات، بالشوارع والساحات، بصورة ديمقراطية، قانونية ومسؤولة، بأن يستقيل فورا من منصبه".