الرجوب يكشف موعد لقاء الفصائل بشأن إجراء الانتخابات الفلسطينية

تنزيل (28).jpg

رام الله/ المشرق نيوز

أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" اللواء جبريل الرجوب أن روسيا تتطلع باهتمام إلى عقد الانتخابات الفلسطينية، مشيرا إلى أن دعوة الرئيس لعقدها تعكس وعيه لأهميتها ودورها في تصويب الوضع الداخلي الفلسطيني وإنهاء الانقسام من خلال صندوق الاقتراع.

جاء ذلك خلال لقاء الرجوب مع مبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بغدانوف، لاطلاعه على مستجدات الساحة الفلسطينية، خاصة دعوة الرئيس محمود عباس لاجراء الانتخابات.

وأكد الرجوب، خلال اللقاء الذي عقد في العاصمة الروسية موسكو، بحضور سفير دولة فلسطين لدى موسكو عبد الحفيظ نوفل، أن هذه الدعوة تعد محاولة جادة من الرئيس وحركة "فتح" لانهاء الإنقسام ووضع حد للتجاذبات السياسية من خلال صناديق الاقتراح لتكون الفصل في النظام السياسي الفلسطيني في المرحلة المقبلة.

وشدد على أن مبادرة الرئيس تحظى بدعم حركة "فتح" الكامل، وأن الرئيس عباس كان وسيبقى قائدا وموحدا ومرجعية محلية ودولية للشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن أي لقاء مع الفصائل لا يمكن أن يتم قبل صدور مرسوم رئاسي بتحديد موقع الانتخابات والتزام الفصائل بالموعد الذي يحدده، مشيرا إلى إمكانية عقد اللقاء بعد الاتفاق عليه.

وفي سياق آخر، وضع الرجوب مضيفه في صورة ما تشهده الأراضي الفلسطيني من تطورات، وبشكل خاص ما يمارسه الاحتلال بشكل متواصل من انتهاكات بحق أبناء شعبنا.

وتطرق إلى الوضع الداخلي الإسرائيلي، ونتائج الانتخابات الاسرائيلية الأخيرة، وعدم قدرة أي طرف من الأطراف على تشكيل الحكومة.

وأكد بغدانوف دعم روسيا لفلسطين في كافة المحافل، واستعدادها التام للتعاون مع فلسطين على كافة الأصعدة.