ثلاثة أسرى يواصلون اضرابهم ر فضا لاعتقالهم الاداري

اسرى.jpg

رام الله / المشرق نيوز

يواصل ثلاثة أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضرابهم عن الطعام، رفضا لاعتقالهم الإداري.

ووفقا للمتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، فإن أقدم الأسرى، الأسير إسماعيل علي المضرب منذ 109 أيام، والأسير أحمد زهران المضرب منذ 49 يوما، والأسير مصعب الهندي المضرب منذ 47 يوما.

وأوضح، أن الأسير علي يواجه ظروفا صحية صعبة، في ظل رفض الاحتلال الاستجابة لمطالبه، وهو موجود حاليا في عيادة الرملة، حيث يعاني مشاكل صحية، وإعياء شديدا، ومشاكل في النظر، حيث فقد 20 كيلوغراما من وزنه، ولا يستطيع الحركة الا من خلال كرسي متحرك، لافتا الى احتمالية أن تتعرض أعضاؤه الحيوية لأي انتكاسة، نتيجة نقص الأملاح، والسوائل في الجسم.

وأشار الى أن الأسيرين زهران، والهندي، يعانيان من ضعف في بنية الجسم، وتعب شديد، وهما يتواجدان في عيادة الرملة، ويرفضان الحصول على مدعمات، أو إجراء أيه فحوصات طبية.

الجدير ذكره، أن سلطات الاحتلال تفرض إجراءات تنكيلية بحق الأسرى المضربين عن الطعام، وتتصاعد مع طول مدة الإضراب، لا سيما استمرار عزلهم في زنازين لا تصلح للعيش الآدمي، وحرمانهم زيارة العائلة، ونقلهم المتكرر من معتقل إلى آخر، عدا عن جملة الإجراءات التي ينفذها السّجانون على مدار الساعة بحقهم، منها الاستفزازات والضغط النفسي والتفتيش اليومي للزنازين على الرغم من أنها مجردة، وذلك في محاولة مستمرة لكسر إرادتهم.