الخضري: التصويت على تجديد تفويض الأونروا وحشد الدعم المالي تحديان أمام المجتمع الدولي

تنزيل (6).jpg

غزة/ المشرق نيوز

اعتبر رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري اليوم الجمعة أن تجديد تفويض عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" المقرر مطلع ديسمبر المقبل في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالمدة والصلاحيات كاملة، إلى جانب حشد الدعم المالي بما يغطي عجز عام 2019 والمطلوب لعام 2020، تحديان كبيران أمام المجتمع الدولي لتلافي مزيداً من التدهور في الوضع الإنساني للاجئين الفلسطينيين.

وأكد الخضري أن التصويت على تجديد التفويض، هو تصويت على الاستقرار في المنطقة، لان خلاف ذلك سيلقي المنطقة في وضع لا يمكن تصوره، لأنه تهديد للأمن الغذائي والصحي والتعليمي لملايين اللاجئين، داخل فلسطين وخارجها.

ودعا الخضري لأكبر حشد دولي من أجل إنجاح التصويت لمدة ٣ أعوام قادمة، منوها إلى أن الأيام القادمة حرجة ويجب تكثيف كل الجهود لأن الأمر يتعلق بمصير لاجئين فلسطينيين، يتهددهم وضع صعب وخطير في قطاع غزة والضفة الغربية و القدس ودول عربية، في حال تم الانتقاص من دور " الأونروا " أو الالتفاف على مهامها.

وأشار إلى ضرورة الوقوف موقفا تاريخيا في هذه المرحلة المهمة الحساسة، لافتا إلى حشد الدعم المالي خاصة مع وجود عجز مالي في ميزانية الأونروا عام 2019.

وقال الخضري : "المجتمع الدولي مطلوب منه ليس فقط الحشد لتمديد عمل الأونروا، بل لينال شعبنا حقوقه المشروعة في الحرية والحياة الكريمة وإنهاء الاحتلال، وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس والعمل ليمر التفويض بشكل طبيعي وإفشال التهديدات".