المصرية "فتاة العياط" تروي تفاصيل قتلها لسائق حاول اغتصابها

فتاة.jpg

القاهرة/ المشرق نيوز

أجرت الإعلامية "جيهان لبيب" مداخلة هاتفية مع الفتاة المصرية "أميرة", المعروفة اعلانياً باسم "فتاة العياط", وذلك عبر برنامج "90 دقيقة" المذاع على قناة "المحور" الفضائية.

وروت الفتاة "أميرة"، جانبًا من تفاصيل جريمة قتل السائق الذي حاول اغتصابها في إحدى المناطق الصحراوية وشغلت الرأي العام في مصر, قائلة إن "السائق كان يريد أعز ما لدي وطلب مني شيء مش كويس ومكنشي ينفع أعمل كده".

وأشارت أميرة إلى أنها نادمة على الخروج من المنزل بدون علم والدها، والثقة في شخص لا تعرفه أوصلها لارتكاب جريمة لم تتخيل عواقبها، لافتة إلى أن لحظة الاعتداء عليها كانت أصعب لحظات حياتها، ولكنها تمكنت من حماية نفسها وقتل السائق المعتدي.

وأكدت فتاة العياط أنها تعرضت لصدمة شديدة خلال فترة حبسها، مبينة أنه تم الإفراج عنها ولكن المحاكمة لا تزال جارية، لافتة إلى أنها سعيدة بالعودة لأهلها مرة أخرى.

وقررت محكمة مصرية، يوم الثلاثاء، إخلاء سبيل"أميرة أحمد"، المحتجزة منذ يوليو /تموز الماضي على خلفية جريمة قتل سائق ميكروباص حاول اغتصابها.

وكانت التحقيقات قد ذكرت أن الفتاة كانت ترتبط بعلاقة عاطفية بشخص يدعى "وائل.م" سائق، ويوم الحادث بعد تنزههما بحديقة الحيوان بالجيزة، وأثناء انصرافهما افترقا بسبب الزحام، وعندما اتصلت على صديقها "وائل" أجاب شخص آخر، وادعى أنه عثر على الهاتف، وطلب منها لقاءه لتسليمها الهاتف.

وبالفعل توجهت الفتاة للقرية للحصول على الهاتف، والتقت بالقتيل "أ.ف" سائق، فعرض عليها توصيلها بسيارته إلى الطريق الصحراوي الغربي لاستقلال سيارة والعودة لمسكنها، فوافقته، وأثناء سيره بسيارته اصطحبها داخل مدق جبلي وهددها بسكين محاولًا الاعتداء عليها جنسيًا، فأوهمته بموافقتها، وعندما ترك السكين حصلت عليها، وسددت له عدة طعنات فسقط قتيلًا.

واعترفت الفتاة أمام قاضٍ بقتل المجني عليه دفاعًا عن شرفها، بعدما حاول الاعتداء جنسيًا عليها في سيارته بمنطقة نائية.