"إسرائيل" تبحث العودة لاغتيال قيادات في غزة

الجعبري.jpg

"إسرائيل" تبحث العودة إلى اغتيالات للقيادات في غزة

تل أبيب / المشرق نيوز

طرح اجتماع المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر "الكابنيت"، مساء  الأحد، بعد نحو 4 ساعات ونصف، إمكانية العودة لعمليات الاغتيال في قطاع غزة ضد قيادات وعناصر المقاومة الفلسطينية، مبينةً أن كبار قادة الأمن والجيش رفضوا هذا المقترح لما له من تأثير كبير يمكن ان يجر إسرائيل لمواجهة عسكرية كبيرة.

وأشارت القناة على لسان المحلل العسكري روني دانييل، إلى أن كبار الضباط اعتبروا أن جولة المواجهة انتهت وأن حماس والجهاد ليستا معنيتين بالتصعيد حاليًا، خاصةً وأن أي تصعيد سيؤثر على قرارات إدخال الأموال القطرية وتقديم التسهيلات للمشاريع الإنسانية.

ورأى بعض الوزراء أنه لا يمكن حاليا لعمليات الاغتيال سوى أن تؤثر على إسرائيل، وتجرها لعملية عسكرية غير محسوبة العواقب، في ظل التوتر الأمني على الجبهات الأخرى.

وأشارت قناة "ريشت كان" الاسرائيلية الى أن هذا الطرح تم وضعه على طاولة الاجتماع من عدة وزراء وشخصيات، إلا أن ممثلي الجيش والشاباك حذروا من تأثير الاغتيالات على الوضع الأمني وأن ذلك قد يدفع إلى مواجهة عسكرية لا ترغب إسرائيل ولا حماس فيها على الأقل في الفترة الحالية.

وأضاف "كان السؤال الذي يطرح نفسه فيما إذا كانت حماس ستتدخل أم ستقف على الحياد، لكن كبار قادة الجيش فضلوا التركيز على الجبهة الشمالية وانه ليس هناك حاجة حاليًا للعمل في جبهة أخرى".

انتهى