العثور على فيديو يوثق حادثة الوفاة

الأسباب الحقيقية وراء وفاة الفتى يوسف البلبيسي بالصعقة الكهربائية؟.. دلائل جديدة في مأساة العائلة

يوسف محمود البلبيسي.jpg

العثور على فيديو يوثق حادثة الوفاة

الأسباب الحقيقية وراء وفاة الفتى يوسف البلبيسي

بالصعقة الكهربائية؟.. دلائل جديدة في مأساة العائلة

غزة / خاص بالمشرق نيوز

دللت التحقيقات الجديدة للمباحث العامة للشرطة في مدينة غزة، فيما يتعلق بحادثة وفاة الفتى يوسف محمود البلبيسي (16) عاماً، من حي المشاهرة شمال غربي مدينة غزة، أن الفتى لم يقم بالإمساك بالعمود الكهربائي، كما أشيع في بداية الأمر، وكذلك لم يستند إلى عمود الكهرباء  أثناء عبور الطريق لتجاوز الأمطار التي كانت تملأ الشوارع، وذلك بخلاف الروايات التي ترددت عقب وفاته.

يوسف محمود البلبيسي 5.jpg
يوسف محمود البلبيسي 3.jpg
 

وكان الفتى توفي نتيجة تماس كهربائي مع عمود كهربائي حديدي خلال الأمطار التي تساقطت على غزة الأحد الماضي في شارع النفق بحي المشاهرة على مقربة من محطة وقود الجرجاوي في المكان.

تصوير موثق

واستندت المباحث العامة على هذه المعلومة الهامة، وفق ما افادت عائلة الفتى البلبيسي، على تصوير موثق لفيديو مباشر للحادثة المؤلمة، من خلال كاميرات مراقبة تابعة لإحدى الشركات المحاذية لمكان وفاة الفتى.

يوسف البلبيسي -.jpg
 

ودلل الفيديو، أن الفتى كان عائداً من عمله مع آذان المغرب في المساء، حيث يعمل كهربائي سيارات في إحدى الورش القريبة، وعند اقترابه من المكان، جذبته قوة التيار الكهربائي من عمود ( 3 فاز) من جانبه الأيسر، تحديداً من خاصرته اليسرى، حيث مكث ملتصقاً بالعمود الحديدي بفعل قوة الكهرباء، حتى وفاته. 

وكان مسؤول في شركة الكهرباء، قد صرح أن أحد كوابل الشركة كانت مهترئاً بفعل التعديات التي يقوم بها بعض المواطنين ممن يتعدون على شبكات الكهرباء بطريقة شرعية، حيث لامس هذا الكابل العمود الحديدي، الذي أحدث توصيلاً مع مياه الأمطار، وهند اقتراب الفتى جذبته الكهرباء.

الفتى يوسف البلبيسي 1.jpg
يوسف محمود البلبيسي 6.jpg
 

وبدوره، صرح أيمن البطنيجي الناطق باسم الشرطة أن التحقيقات جارية لمعرفة أسباب وجود سلك كهربائي مكشوف بالأعلى، والذي كان ملامساً لعامود الحديد، وأسباب التصاق الطفل بالعامود، خاصة مع وجود كاميرات في المكان، حيث تقوم شركة الكهرباء ضمن التحقيقات الجارية بإجراء فحوصات في المنازل القريبة من المكان والمطلة على المنطقة، لمعرفة أسباب اعتراء الكابل، كما تابعت صناديق الكهرباء في هذه المنازل، للوصول إلى المسببات الحقيقة.

من جانبه، أبلغ والد الفتى محمود طلعت البلبيسي، مراسل الحوادث في صحيفة، المشرق نيوز الإلكترونية، وهو يعمل ضابط التحقيقات في مركز شرطة الشاطئ، أنه فور وقوع الحادث، وصل مدير مركز شرطة التفاح والدرج، موقع وقوع الحادث، وتابع الأمور عن كثب، حيث صعد برافعة شركة الكهرباء، وقام برفقة الفريق المرافق له بتصوير أسلاك الكهرباء التي تعلو العامود، وتم أخذ إفادات من العاملين الفنيين في شركة الكهرباء عقب وفاة ابنه، وما شاهدوه عقب الحادثة المؤلمة.

 

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});