توضيح من عائلة بربخ حول محاولة عائلة أبو سحلول إيقاظ الفتنة من خلال الاعتداء على سيدة بالسوق

bbb899a5f624fb030f7fd7a88b2179d2.jpg

اصدرت عائلة بربخ في قطاع غزة بيانا توضيحيا حول اعتداء أفراد من عائلة أبوسحلول على منزل وسيدة من العائلة .
ولمتابعة التفاصيل الكاملة يرجى قراءة البيان كما وصلنا:
#توضيح_للرأي_العام

 ( الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها )
يا #أبناء_الشعب_الفلسطيني المرابط، منذ الأحداث المؤسفة التي وقعت في مخيم خان يونس، أكدت عائلة بربخ على التزامها بإنفاذ القانون، مع ضبط النفس، وعدم الاحتكاك بعائلة أبو سحلول من أجل درء المفسدة و تجنب الفتنة.

لقد وثقت العائلة قيام عائلة أبو سحلول بـ157 اعتداء على أبناء عائلتنا ومصالحها، وقمنا بتوثيق ذلك لدى الأجهزة الأمنية ورجال الاصلاح .

و للأسف تجاوزت عائلة أبو سحلول كل الإتفاقات التي تسعى لتهدئة الأمور و قام أفراد منها في هذا اليوم السبت 19/10/2019 بالاعتداء اللفظي على إحدى سيدات  العائلة، أثناء تسوقها وقال لها "ممنوع تشتري اشي راح نجوعكم في بيوتكم يا برابخة " وحاولوا الاعتداء عليها لولا تدخل سريع من الشرطة .

ورغم هذا الاعتداء ربطنا على الجراح إكراماً للأجهزة الأمنية ورجال الاصلاح ، وتعليمات وجهاء العائلة، و لتأكيد سعينا نحو الصلح، الأمر لم ينتهِ عند هذا الحد بل  قام عدد آخر بعد ساعات قليلة بالإعتداء والتهجم على أحد بيوتنا التي لا يوجد بها سوى النساء؛ محاولين حرقه و ضرب السيدات داخل المنزل!؟ و معلوم ان كل معتدي خاسر دافعت نساء العائلة عن انفسهم بكل شجاعة.

اقرأ أيضاً

وبناء على ما تم سرده نطالب الأجهزة الأمنية بإنفاذ القانون، وان عائلة بربخ ملتزمة بالقانون وعهدها الاول بان لا تنجر وراء الفتنة  . 

#عائلة_بربخ
19-10-2019