ماذا بحث الرئيس عباس مع نظيره السعودي الملك سلمان؟

تنزيل (12).jpg

الرياض/ المشرق نيوز

أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأربعاء عن شكره وتقديره لمواقف المملكة الداعمة للشعب الفلسطيني على المستويات كافة، ووقوفها الدائم إلى جانب شعبنا في مختلف محطاته النضالية منذ عهد الملك المؤسس المرحوم عبد العزيز آل سعود لغاية اليوم.

جاءت تصريحات الرئيس عباس خلال اجتماعه مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في العاصمة السعودية الرياض.

وأكد الرئيس وقوف الشعب الفلسطيني وقيادته إلى جانب المملكة العربية السعودية في تصديها ووقوفها في وجه الإرهاب الذي تتعرض له.

من جانبه، جدد خادم الحرمين الشريفين، مواقف المملكة الداعمة للشعب الفلسطيني وقيادته، وتقديمها كل سبل الدعم لنيل حقوقه المشروعة في بناء دولته المستقلة على حدود عام 1967م وعاصمتها القدس الشريف، وفق الأسس المعترف بها دوليا، ومبادرة السلام العربية.

وقبيل الاجتماع، أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء عمل على شرف الرئيس محمود عباس والوفد المرافق له، ومن الجانب السعودي: الأمير خالد بن فهد بن خالد، والأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، والأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير محمد بن نواف بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير سطام بن سعود بن عبد العزيز، والأمير فيصل بن سعود بن محمد، والأمير أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمن محافظ الدرعية، والأمير فيصل بن تركي بن عبد العزيز المستشار في الديوان الملكي، والأمير محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز نائب أمير منطقة الرياض، والأمير سلطان بن فهد بن سلمان بن عبد العزيز، والأمير بندر بن فيصل بن بندر بن عبد العزيز مساعد رئيس الاستخبارات العامة، والأمير سعود بن سلمان بن عبد العزيز، والأمير عبد المجيد بن عبد الإله بن عبد العزيز.

ويرافق الرئيس، كل من: أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى المملكة العربية السعودية بسام الآغا.