مفتي مصر: الانضمام للاخوان المسلمين حرام شرعا

القاهرة - المشرق نيوز

أفتى " شوقي علام" مفتي الديار المصرية، بأن الانضمام لجماعة الاخوان المسلمين  حرام شرعاً وذلك أن ما تروج له "الجماعة" إرجاف وإفساد فى الأرض وليس جهاداً على الإطلاق، وأن تكفير الحاكم أو الدولة واستحلال الدماء المحرمة دعاوى إرجاف يسولها الشيطان لهم وتعد من كبائر الذنوب، موضحاً أن ما تفعله «الإخوان» أشد أنواع البغى والفساد. 

جاء ذلك في حوار مع صحيفة "الوطن" المصرية، حيث أكد علام على  ضرورة طرد من يثبت باليقين انتماءه للجماعات المتطرفة وفقاً للقانون، مشيراً إلى أن الشريعة الإسلامية لم تغب عن واقع المصريين، وأن دعاوى جاهلية المجتمع تزييف للوعى.

وهاجم مفتي مصر، قناة "الجزيرة" القطرية وإعلام الإخوان، واصفاً إياهم بأنهم أبواق تزييف الوعى بالشائعات وهم دعاة فتنة ومنافقون.

ما الحكم الشرعى فى الانضمام إلى تنظيم الإخوان؟

فيما أكد الفتي المصري ان الانضمام لكل الجماعات التي وصفها " بالإرهابية " باختلاف مسمياتها حرام شرعاً، فالدين الإسلامى يحرم الانتماء لجماعات تبيح القتل والعنف وسفك الدماء، وتمارس أفعالاً تشوه الإسلام وتنشر الفتن والدمار والخراب، فالشرعية تدعو لنبذ كل فعل يؤدى للكراهية والشقاق، والأفكار الهدامة والمتطرفة التى ترهب الناس وتهدد أمن البلاد والعباد، وتعيث فى الأرض فساداً، وما تروج له الجماعات الإرهابية المرجفة، ومنها الإخوان، إنما هو إفساد فى الأرض وليس جهاداً على الإطلاق بحسب ما جاء في الصحيفة المصرية.

وأشار مفتي مصر إلى أن المؤتمر العالمى الخامس للدار، الذى يحمل عنوان «الإدارة الحضارية للخلاف الفقهى»، يسعى لاستثمار الخلاف الفقهى فى كافة عصوره ودعم التماسك الاجتماعى المعاصر.