الخارجية الأمريكية تكشف حقيقة الوطن البديل للفلسطينيين

واشنطن - المشرق نيوز

قال ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، إن واشنطن توقعت عند نقل السفارة الأمريكية إلى القدس حدوث انفجار للوضع بالمنطقة، واندلاع سلسلة من الانتفاضات"، غير أنها تفاجأت بردة الفعل "باردة" من قبل العالم أجمع على هذا القرار.

وأكد شينكر، أنه لا وجود لما يسمى بالوطن البديل، وأن الأردن هو ليس فلسطين، وأن هذا "أمر مفروغ منه" بالنسبة للإدارة الأميركية.

وعلق شينكر على تصريحات العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، حول إن كانت سياسة نتنياهو هي ضم الضفة الغربية، وتأثير ذلك على العلاقة الأردنية الإسرائيلية، بالقول، أن الملك يمثل الشعب الأردني، وأنه يهمه ما يفكر به شعبه، كما عبر عن تفهم بلاده لقلق الملك بهذا الخصوص، وفق ما نقل موقع (خبرني) الأردني.

إلى ذلك، أقر بأن الأردن يمر بعملية اصلاح اقتصادي صعبة جداً، مشيداً بأداء الأردن في هذا الصدد، معتبراً أنه يستحق الكثير من الثقة والتقدير لالتزامه بتعهداته تجاه الإصلاح الاقتصادي، كما كشف عن أن الولايات المتحدة، تنظر في طرق أخرى لمساعدة المملكة، عن طريق مبادرات للنمو الاقتصادي، وخلق فرص العمل من خلال مشاريع معينة، هذا إلى جانب المساعدات الاقتصادية السنوية.