شرطة الإحتلال تُداهم مصلى باب الرحمة

القدس المحتلة/ المشرق نيوز

إقتحمت شرطة الاحتلال الاسرائيلي، صباح الخميس، مصلى باب الرحمة شرق المسجد الأقصى المبارك، وأفرغت خزانة الأحذية والقواطع الخشبية، واعتقلت خمسة شبان.

وأفاد مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني،أن عناصر من شرطة الاحتلال اقتحمت صباحًا مصلى باب الرحمة، وفرغته من القواطع الخشبية وخزانة الأحذية.

وقال الكسواني، إن شرطة الاحتلال اعتقلت خمسة شبان من سكان الداخل المحتل، كانوا يتواجدون في المصلى، واقتادتهم إلى مخفر شرطة باب الأسباط بالقدس القديمة.

وأوضح أن اقتحام المصلى يأتي تزامنًا مع اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين للمسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

وذكر أن نحو 50 متطرفًا اقتحموا المسجد منذ الصباح، وسط تواجد للقوات الخاصة داخل ساحات المسجد وعند بواباته الخارجية، مشيرًا إلى أن الاقتحامات مستمرة في ظل الدعوات اليهودية المتطرفة لتكثيفها خلال فترة الأعياد اليهودية.

وفتحت شرطة الاحتلال باب المغاربة الساعة السابعة والنصف صباحًا، ونشرت عناصرها ووحداتها الخاصة في ساحات المسجد الأقصى وعند بواباته الخارجية.

ودعا إلى تكثيف شد الرحال للمسجد والرباط فيه من أجل الحفاظ على عروبته والتصدي للهجمة التي تمارسها أذرع الاحتلال المختلفة بهدف توفير الحماية للمتطرفين اليهود.