أميال من الابتسامات تثمن الدعم المقدم لذوي الاحتياجات الخاصة بغزة

تنزيل (1).jpg

غزة/ المشرق نيوز

أصدرت حملة أميال من الابتسامات اليوم الأربعاء بياناَ بشأن المساعدات الانسانية المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة في قطاع غزة.

وثمنت الحملة جهود المتبرعين ممن ساهموا في توفير الدفعة الرابعة من المساعدات الإنسانية لذوي الاحتياجات الخاصة في القطاع, مؤكدة على أن المتبرعين والداعمين كافة من أفراد ومؤسسات، أسهموا بشكل فاعل في تحقيق منفعة كبيرة، من خلال توفير مستلزمات أساسية لذوي الاحتياجات الخاصة في غزة.

وأشارت الحملة إلى أن المساعدات المكونة من سيارات الإسعاف، والكراسي الكهربائية المتحركة، وحافلات لنقل ذوي الاحتياجات الخاصة، جرى تسليمها لوزارة التنمية الاجتماعية في غزة، حيث سيتم مراجعة وتحديث قوائم المستفيدين منها، حسب أولويات الحاجة الفعلية وذلك لضمان تحقيق أفضل منفعة للمستفيدين.

وكانت قافلة المساعدات الطبية المقدمة من قافلة أميال من الابتسامات وصلت غزة عبر معبر رفح البري، الجمعة الماضية، وتضم (6 سيارات إسعاف، و10 حافلات، و50 عربة كهربائية لذوي الاحتياجات الخاصة).

وأكد رئيس قوافل أميال من الابتسامات، الدكتور عصام يوسف أن "هذه القافلة هي الرابعة ضمن المساعدات الطبية التي سيرتها القوافل منذ مايو الماضي، إلى قطاع غزة".

وأشار إلى أنه "خلال هذه الفترة قدمت قوافل أميال من الابتسامات العديد من المساعدات الطبية، ونفذت عدد من الفعاليات والمشاريع الخيرية، من بينها إجراء أطباء العديد من العمليات الجراحية استهدفت المرضى، وجرحى مسيرات العودة والعدوان الأخير على غزة، فضلاً عن توزيع كميات من المواد الغذائية على الأسر الفقيرة، والمساعدات المادية والعينية على المتضررين جراء العدوان والحصار على القطاع".

وشدد يوسف على أن الواقع الصحي في غزة غاية في الصعوبة ويحتاج الدعم الدوري والمساندة الدائمة، باعتباره من أبزر القطاعات التي تستهدف حياة الإنسان ويتعرض للحصار الإسرائيلي كما باقي القطاعات منذ 13 عاماً.