سلطات الاحتلال تسمح لتجار غزة بالعمل في الداخل المحتل

رام الله/ المشرق نيوز

سمحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، لفلسطينيين من قطاع غزة يملكون تصريحاً تجارياً، في العمل في الداخل الفلسطيني المحتل.

وقال الإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، في بيان له، إن الاحتلال لا يسمح للعمال بالعمل لديه إلا بوجود تصاريح تجارية، والتي بسببها يعفي نفسه من حقوق العامل من إصابات وتأمينات وأي حقوق أخرى.

وكانت مصادر صحفية أكدت منذ أيام أن من يدخل المناطق الإسرائيلية هم تجار يستغلون وجودهم للعمل، بعد حصولهم على تصريح خاص.

واعتبر الاتحاد أن السماح لـخمسة آلاف فلسطيني من غزة بالدخول لإسرائيل هو نتيجة لانعكاسات مسيرة العودة ومساعي الاحتلال لوقف التوتر.

وقال "إن المسيرات الشعبية على الحدود الشرقية شكلت ضغطاً دولياً وإقليمياً على الكيان لذلك اختار الاحتلال تنفيذ تفاهمات مع الفصائل الفلسطينية بوساطة مصرية وقطرية وأممية في القطاع ليكون الملاذ الأفضل والأنجح".

وأكدت المصادرإن إدخال التجار ومنحهم تصريح عمل لا علاقة له بالتفاهمات ولكنه جزء من تحركات إسرائيلية للتخفيف من حدة الوضع الاقتصادي بغزة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها القطاع، في ظل معارضة جهاز الشاباك إدخال أي عمال من غزة.