تُشكيل لجنة تحقيق لرئيس بلدية بيت جالا بعد تصويره برفقة ضابط إسرائيلي

حكم محلي.jpg

بيت لحم/ المشرق نيوز

كشف مدير عام الحكم المحلي، ببيت لحم، شكري ردايدة، عن تشكيل وزارة الحكم المحلي لجنة تحقيق مع رئيس بلدة بيت جالا نقولا خميس، بعد انتشار صور له، برفقة ضابط إسرائيلي.

وقال ردايدة، في تصريح خاص لـ "دنيا الوطن": إن الوزارة قامت بتشكيل لجنة تحقيق في موضوع رئيس بلدية بيت جالا، مضيفاً: "ستباشر اللجنة عملها خلال اليومين المقبلين لسماع تفاصيل الحدث".

وأضاف ردايدة: "رأينا التصرف، حيث ظهر رئيس البلدية بصورة مع ضابط بالإدارة المدنية الإسرائيلية، الأمر الذي يعتبر مخالفاً للتعليمات الصادرة عن وزارة الحكم المحلي لكافة رؤساء البلديات، والمجالس القروية، بعدم التواصل مع الطرف الآخر إلا  من خلال الجهة الرسمية المتمثلة بوزارة الشؤون المدنية".

وتابع ردايدة: "لجنة التحقيق مهمة لكشف ملابسات الموضوع، وأسباب هذا التصرف، وعلى ضوئها سيرفع التقرير للوزير، وستقوم بالإجراءات العادية للجان التحقيق".

وفي وقت سابق، كشف رئيس بلدية بيت جالا، نيقولا خميس، حقيقة الصور، التي تم التقاطها له برفقة مسؤول مكتب التنسيق والارتباط التابع لجيش الاحتلال الإسرائيلي، ببيت لحم.

وقال خميس، في تصريح خاص لـ "دنيا الوطن": إنه كان بسيارته حين أوقفه حاجز إسرائيلي بالقرب من منزله، يتواجد به مسؤول مكتب التنسيق والارتباط، مشيراً إلى أن الجنرال الإسرائيلي، طلب منه الكشف على خزان المياه القريب من المكان.

وأضاف خميس: "بصفتي الرسمية، توجهت معه إلى مكان الخزان، وقام بالكشف على الخزان، وتوجيه بعض الاستفسارات حول الخزان، وقدمنا له إجابات حول تلك الاستفسارات"، لافتاً إلى أن الاحتلال، استغل الحدث، وقام بتصوير المشهد.

وتابع: "جيش الاحتلال من قام بتصوير الحدث ونشر الصور، ويهدف من ذلك لإحراجي؛ لما أقوم به من مطالبات للمجتمع الدولي، والاتحاد الأوروبي، بالعمل على وضع حد للمارسات الإسرائيلية بالمنطقة".

واستطرد: "لم يكن هناك أي افتتاح لخزان مياه أو كما يشاع لمشروع جديد"، متسائلاً: "هل رأيتم لي صورة واحدة أضحك فيها أو انتبه للكاميرا، والأمر مقصود ومتعمد من جانب الاحتلال الإسرائيلي".

يذكر أن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صوراً لخميس، تظهر فيه وجوده مع الجنرال الإسرائيلي، فيما قالوا إنه افتتاح مشروع مياه جديد ببيت جالا.