حادثة آمنون من ذكريات مخيم البريج قبل 29 عام,,, بقلم/ د. ناصر اليافاوي

حادث.jpg

غزة/ المشرق نيوز

مخيم البريج للاجئين الفلسطينين ومنذ تأسيسه كشاهد على النكبة، تميز عن غيره بتركيبة إجتماعية متعددة المنشأ، أضافت إلى سكانه تمازج حضاري إنبثقت منها روح قتالية ومقاومة مميزة تراكمت منذ خمسينيات القرن الماضي .. وفى تلك الأسطر سأحاول الوقوف على بعض المحطات السريعة من تاريخ البريج

- أوائل الخمسينات حادثة إلقاء القبض على الطيار الصهيوني شرق البريج وقتله انتقاما لدماء الشهداء

- 28/ 8/ 1953م ارتكاب مئير صهيون مجزرة البريج الشهيرة

- 1957م الصليب الأحمر يجري اول عملية تبادل أسرى بين أهالي البريج والاحتلال أطرافها من عائلة النباهين

- الستينات / البريج مقر أساسي لحركة الفدائيين والمقاومة المسلحة التى منعت الاحتلال من دخول المخيم برهة من الزمن

- 3 /11 / 1970 حادثة دوار الحمام / معركه الحمام البطوليه التي اوقعت خسائر فادحه في صفوف جيش الاحتلال وأجبرت وزير الدفاع موشي ديان ورئيس اركانه اسحاق رابين الهجوم على مخيم البريج ، و نشرت آنذاك الصحف العبريه خبر بعنوان ( الجنرال الغاضب) واعطى ديان اوامره بالهجوم العنيف على المخيم ، وفرض الاحتلال حصار شديد ، اتبعه اطلاق نار بشكل عشوائي على المدنين اثناء تجمعهم في مدرسه ابو هميسه ( ذكور البريج الابتدائية ) فاصابت اربع مواطنين بجراح خطيرة توفى على اترها المرحوم ابو رمضان الشريف منهم ابو صالح الغزازي واتنين اخرين..( المصدر/ حسن العامودي )

- أوائل السبعينات الصهيوني ابو مسعود يجري تجريفات فى شوارع المخيم ويأمر ببناء مربعات واسعة فى المخيم للتضييق على حركة وعمل الفدائيين

- 1974 قوات ابو مسعود تنسى جندى أثناء الانسحاب من المخيم فتلقفته ايادي النساء والأطفال وأصيب كل جسمه بجروح بليغة، ونجى من الموت على يد أحد موظفي الأونروا بسيارة رينو

- 20/ 9/ 1990م حادثة أمنون بوميرانتز

في يوم الخميس 20/9/1990 دخل أمنون بطريقة الخطأ إلى وسط مخيم البريج ، وكانت الانتفاضة الكبري في أوجها ودماء الشهداء والجرحى لم تجف بعد ، وصادف دخوله يوم السوق الأسبوعي المخيم( سوق الخميس )

فاصطدمت سيارة الرينو الخاصة بالجندي الصهيوني آمنون، بعربة يجرها حمار لأحد المواطنين القادمين للتسوق..

حين تجمع أهالي المخيم الذاهبين للسوق رأوا سلاح من نوع م 16 فى يد الجندى فكان النفير العام وألقيت على الجندي وابل من الحجارة أدت إلى وفاته..

ادعي الإحتلال ان الأهالي حرقوا السيارة وبداخلها الجندى آمنون

- بعد الحادثة مباشرة تم تشريد كافة أهالي المخيم، وفرضت قوات الاحتلال حصارا شاملا على المخيم ، وهدمت غالبية المنازل والمحلات القريبة من الحادثة وبالتحديد من مدخل المخيم الرئيس مرورا بمحيط مسجد الصفاء، إلى دوار وسط المخيم ..

- اعتقال المئات من شبان المخيم ومحاكمتهم فترات متفاوتة اقساها السجن المؤبد مدى الحياة

- افرج عن غالبيتهم بعد صفقة تبادل الأسرى( صفقة شاليط) او وفاء الأحرار

.