إصابات خلال اقتحامات قامت بها قوات الاحتلال في عدة مدن بالضفة الغربية

تنزيل (20).jpg

رام الله/ المشرق نيوز

أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين اليوم الجمعة بالرصاص والاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الاسرائيلي النار وقنابل الغاز المسيل للدموع خلال اقتحامات قامت بها في عدة مدن بالضفة الغربية.

وأصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية، أعقبت المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 16 عاما?.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في القرية مراد شتيوي، بأن جنود الاحتلال هاجموا المشاركين في المسيرة، بقنابل الغاز والصوت والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، ما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق، نُقل اثنان منهم للمستشفى.

وفي سياق متصل, أصيب مواطن بجروح في رأسه، وتضررت ثلاث مركبات، نتيجة اعتداء نفذه مستوطنون بحماية من جيش الاحتلال الإسرائيلي، على أهالي قرية بيتين شرق مدينة رام الله، الذين كانوا يعملون داخل حقولهم الزراعية في قرية برقا المجاورة.

وأفاد مسؤول الإعلام في نادي شباب بيتين محمد أبو سمرة في اتصال هاتفي مع "وفا"، بأن 25 مستوطنا اعتدوا على المواطنين الذين كانوا يعملون داخل حقولهم الزراعية، في قرية برقا جنوب قرية بيتين، مما أدى لإصابة المواطن صايل درويش بجروح في رأسه.

وأضاف: إن المستوطنين رشقوا مركبات المواطنين بالحجارة، مما أدى إلى تحطيم زجاج ثلاث مركبات تعود ملكيتها لأهالي بيتين.

وفي ذات السياق أيضاً اقتحم عشرات المستوطنون بحماية قوات الاحتلال الاسرائيلي، منطقة جدور الأثرية في بلدة بيت أمر في محافظة الخليل.

وقال الناشط الإعلامي محمد عوض، أن المستوطنين اقتحموا صباح اليوم المنطقة المذكورة شمال البلدة، وذلك بحماية قوات الاحتلال التي رافقتهم، وأقاموا صلواتهم التلمودية في المنطقة.

وأشار إلى أن المستوطنين يعملون بشكل متواصل على استفزاز المواطنين والمزارعين عبر اقتحاماتهم المتواصلة للأراضي والمناطق الأثرية بحجة إنها أراض تعود ملكيتها لهم.

 

-