ما حقيقة الوثائق الي تؤكد طلب الوزراء لرفع رواتبهم رغم الضائقة الماليةّ؟

حكومة اشتية تؤدي اليمين الدستورية.jpg

 ما حقيقة الوثائق الي تؤكد طلب الوزراء لرفع رواتبهم رغم الضائقة الماليةّ؟
رام الله: المشرق نيوز
كشفت مواقع اعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي وثائق مسربة، تضمن طلبات بتعديل وزيادة رواتب رئيس الوزراء والوزراء في حكومته، رغم الضائقة المالية التي تعيشها وعدم قدرتها على سد عجز موازنتها، ورغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني، وعدم قدرة السلطة على دفع رواتب موظفيها كاملة.
فقدأظهرت الوثائق مراسلات لطلب زيادة راتب رئيس الوزراء، بمقدار 2000$ ليصبح 6000 دولار بدلاً من 4000 دولار، وزيادة رواتب الوزراء لتصبح 5000 دولار بدلاً من 3000 دولار.
كما كشفت الوثائق عن موافقة على تعديل قانوني متعلق بزيادة رواتب رئيس الوزراء ووزرائه.
وقد نفت الحكومة صحة الوثائق المسربة، على لسان أمين عام مجلس الوزراء أمجد غانم، الذي أكد أن الوثائق المسربة، هي مراسلات على زمن الحكومة السابقة تطالب فيها برفع رواتب الوزراء ورئيس الوزراء حينها”.
واكدت أنه لا زيادة جديدة على الرواتب منذ تولي حكومة اشتية اعمالها، وان الزيادة على الرواتب كانت في عهد الحكومة السابقة ومعمول بها منذ سنتين.
انتهى