داعية سعودي يوضح الحكم الشرعي من ارتداء العباءة السوداء

تنزيل (4).jpg

الرياض/ المشرق نيوز

اختلفت آراء وفتاوى الدعاة السعوديين حول إلزام المرأة بارتداء العباءة السوداء أو ارتداء لباس غيرها بشرط يتوفر فيه الشروط التي فرضها الشرع من حيث الحشمة وأن لا يصف أو يشف.

بدوره أوضح الداعية السعودي احمد الغامدي، اليوم الاثنين، أن المرأة المسلمة غير ملزمة بارتداء العباءة، وعليها أن ترتدي ما شاءت من اللباس الذي يستر جسدها، سواء ملون أم غير ملون، مشيراً إلى أن أصول العباءة تعود إلى سوريا، ولم تكن موضة اللباس الأسود في الحجاز.

وقال ‏الباحث الشرعي على برنامج "اتجاهات" عبر قناة خليجية، إنه عاش فترة الصبا بالجنوب، فكان يرى النساء يخرجن إلى الوادي ويرجعن إلى بيوتهن بلا عباءة ويمشين مكشوفات الوجه حتى السبعينيات الميلادية.

من جهته، قال ‏محمد ربيع الغامدي، الباحث في الموروث الشعبي:" إن المرأة لم تكن تلبس السواد في الحجاز والجنوب إطلاقًا، وكانت ترتدي السروال والصديري وغطاء الرأس"، مشيرًا إلى أن العباءة السوداء جاءت من العراق وبلاد الشام.

وأوضح الغامدي، أنه شاهد عيان على هذه الفترة وفي عام 1960 انتقل للباحة، ولم يجد امرأة تلبس العباءة نهائيًا.

وشرح الغامدي أن الآية التي نزلت على النبي عليه السلام كانت لفترة معينة وظرف معين، حيث طلب منه الله ولم يكن أمر بل قال قل، فقل عند الشيخ ليس أمرا، و أن الأمر كان يخص الحرة دون غيرها، حتى تعرف إنها حرة وليست جارية، فطلب الله من النبي أن يقول لزوجاته كما جاء في الآية التي تقول: "يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين"، وفق جريدة وطن.

يذكر أن رؤية بن سلمان الجديدة دعت لتحرير المرأة السعودية وان تفعل ما تشاء في السعودية، وأمر بإلغاء الكثير من الفتاوى السابقة في الفترة التي أطلق عليها الظلامية بداية انقلابه على عائلته وتولي منصب ولي العهد بالقوة.