بالتفاصيل: الاستخبارات المصرية تنزل بثقلها في إسبانيا وتلاحق محمد علي والأمن الأسباني يتدخل

القاهرة / المشرق نيوز/ قالت صحيفة القدس العربي إن  عدد من عملاء الاستخبارات المصرية توافدوا من عدد من الدول الأوروبية إلى أسبانيا، حيث يقيم علي.

وأضافت أن العملاء نزلوا إلى إسبانيا وذلك من أجل هدفين، وهما: في المقام الأول، محاولة رصد علي وإقناعه بوقف حملاته ضد عبد الفتاح السيسي مع تسوية جميع مشاكله وتلبية جميع مطالبه.

ووفق الصحيفة الهدف الآخر، معرفة هل تجمعه علاقات بدول يفترض أنها معادية لمصر تقف وراءه وتموله ماليا، حيث تراقب الاستخبارات المصرية بعض الدبلوماسيين العرب ومن دول إسلامية بشكل أثار قلق مدريد.

وعلق مصدر سياسي إسباني كبير مقرب من حكومة مدريد قائلا:  يجب توخي الحذر الشديد”.

وتعبير “توخي الحذر” يعني في مثل هذه الحالات أن إسبانيا قد تكون نصحت محمد علي بتغيير مكان إقامته وتراقبه من بعيد حفاظا على سلامته في أفق إيجاد حل لهذه المشكلة.

وأضافت المصادر أن السلطات الاسبانية أفرزت قوات تابعة لها لحماية محمد علي دون الاقتراب منه، بعدما رصدت أشخاص من المخابرات المصرية يحاولون الوصول إليه وجاري التحقيق بالحادثة وملاحقتهم.

ونجح محمد علي في خلق رأي عام مضاد لعبد الفتاح السيسي بعدما قدم معلومات مذهلة حول الفساد في أرض الكنانة.