بعد هجمات النفط في السعودية :ارتفاع أسعار الوقود في إسرائيل

رام الله/ المشرق نيوز

قفزت اسعار الوقود في العالم، اليوم الإثنين، وذلك بعد الهجوم على منشأت النفط في السعودية، فيما يتوقع أن ترتفع ايضا في إسرائيل بشكل كبير.

ووفقاً لتقديرات مصدر كبير للطاقة في إسرائيل، فإن أسعار النفط يتوقع أن ترتقع بنسبة 20 الى 60 أغورة للتر الواحد.

وذكرت القناة الثانية العبرية، في تقرير لها، أن المستهلك الاسرائيلي سوف يشعر بالارتفاع مع بداية الشهر المقبل حيث أنه في الساعات التي تلت الهجوم، قفزت أسعار النفط العالمية بنحو 20 ٪ ، ولكن تباطأت الزيادة إلى حوالي 10 ٪. وتأتي قفزة الأسعار في العالم بعد أن قدرت السعودية أن نصف إنتاجها ، أي 5٪ من الانتاج العالمي، قد تأثر بالهجوم.

ويتكون سعر الوقود في إسرائيل من عدة عناصر مختلفة، أهمها الضرائب، بما في ذلك 50.6٪ و 14.5٪ ضريبة القيمة المضافة وسعر النفط العالمي، أي 25.5٪ من سعر الوقود في إسرائيل. سيؤثر ذلك على السعر اعتبارا من الشهر المقبل، وسوف ينعكس في الواقع على زيادة بنسبة 5 ٪ على أسعار الوقود في إسرائيل، ولكن ليس من الواضح بالضبط أي زيادة سيتم تسجيلها، لكن أحد كبار مصادر الطاقة في إسرائيل يقدر أن الزيادة ستتقلب بين 3-10%.

ويشار الى أن السعودية ليست مصدرًا مباشرًا لشركات الوقود في إسرائيل، ولكن من المتوقع أن يؤثر ارتفاع الأسعار في الاقتصاد العالمي على اسعار الوقود في اسرائيل اعتبارًا من 1 أكتوبر، بالإضافة إلى ذلك ، منذ أن بدأ الشتاء في أوروبا، فمن المرجح أن تتأثر أسعار الوقود ايضا بذلك .