الاتصالات تؤكد استمرار جهود تطوير قطاعها بفلسطين

الاتصالات ورشة.jpg

الاتصالات تؤكد استمرار جهود تطوير قطاعها بفلسطين
غزة - المشرق نيوز
اكدت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أنها ستواصل جهودها في تطوير قطاع الاتصالات بفلسطين والنهوض به.
جاء ذلك خلال مشاركتها في مؤتمر أمان السنوي 2019 حول حوكمة قطاع الاتصالات والذي عقدته شبكة أمان في قاعة سيدار في غزة بالتزامن مع المحافظات الشمالية بحضور لفيف من الأكاديميين والمختصين في مجال قطاع الاتصالات.
وقال مدير عام التراخيص بالوزارة زياد الشيخ ديب عن دور الوزارة في تنظيم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمساهمة في تطوير البيئة التنظيمية والفنية والقانونية ذات العلاقة: "إن قطاع الاتصالات يشكل نافذة حرة للشعب الفلسطيني على العالم الخارجي، مؤكدًا سعي وزارته من أجل تعزيز دور هذا القطاع في المجتمع الفلسطيني ليشكل داعمًا رئيسيًا للاقتصاد.
وأشار إلى أن تطوير هذا قطاع الاتصالات أداة لتسريع التنمية وذلك من خلال تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية والنقابات المهنية المتخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بهدف خلق بيئة تكنولوجية متقدمة ومتناغمة مع تطور قطاع الاتصالات مبنية على أسس الشفافية و المسائلة و النزاهة و تخضع للرقابة الداخلية و الخارجية و المجتمعية .
واستعرض ديب أهم سياسات و تعليمات الوزارة في قطاع الاتصالات وخاصة في مجال  تحسين جودة الاتصالات وتقديم أفضل الخدمات للمواطن الفلسطيني بتقنيات مختلفة ومتطورة حيث تم تنظيم استخدام البنية التحتية لشبكات الاتصالات و شركات الانترنت وإصدار تعليمات شكاوي خدمات وإصدار تعليمات لمزودي خدمات الحوسبة السحابية وغيرها.
وبيّن أن الوزارة تصدر تقارير دورية عن واقع الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات في فلسطين حيث تستعرض هذه التقارير  أهم المؤشرات والاحصائيات حول قطاع الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات و تطويرها و مقارنتها مع دول الجوار .
واستعرض أهم الصعوبات والتحديات التي تواجه قطاع الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات مبينًا أنه تم منع إدخال أجهزة ومعدات الجيل الثالث من قبل الاحتلال إضافة لعدم السماح باستخدام ترددات الجيل الثالث في قطاع غزة وعدم  توفر بعض الأدوات المستخدمة في تركيب الأجهزة والمعدات مثل جهاز تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية" وجهاز تحليل الطيف الترددي.
انتهى