شخصيات اعتبارية ووطنية ومجتمعية يهنئون الجامعة الإسلامية بمرور 40 عامًا على تأسيسها

شخصيات اعتبارية ووطنية ومجتمعية يهنئون الجامعة الإسلامية بمرور 40 عامًا على تأسيسها
غزة:  المشرق نيوز
زار الجامعة الإسلامية بغزة مجموعة من كبار الشخصيات الاعتبارية والوطنية في المجتمع الفلسطيني، وأصحاب المؤسسات الحقوقية والمجتمعية، وعدد ممن كان لهم دور بارز في تأسيس الجامعة الإسلامية، وذلك لتهنئة الجامعة بمرور أربعين عامًا على نشأتها وتأسيسها، والاطلاع على معرض الجامعة الكبير "مسيرة كفاح وقصة نجاح" الذي يجسد مراحل التطور الأكاديمي والعمراني والبحثي للجامعة الإسلامية .
وكان في استقبال الوفد في قاعة كبار الزوار من الجامعة كل من: الأستاذ الدكتور نصر الدين صادق المزيني- رئيس مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور ناصر إسماعيل فرحات- رئيس الجامعة، والدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة الأسبق، والأستاذ خالد الهندي- أمين سر مجلس الأمناء، والدكتور سعيد النمروطي- مدير دائرة العلاقات العامة ومركز المؤتمرات بالجامعة.
من جانبه، عبر الأستاذ الدكتور المزيني عن اعتزاز الجامعة الإسلامية بهذه الزيارة، وبين أنها تعزز الترابط المجتمعي، وتؤكد على التكامل والتعاضد بين جميع القطاعات والفئات في المجتمع الفلسطيني، وقدر الأستاذ الدكتور المزيني تلك الزيارة التي لها وقع كبير على الجامعة الإسلامية في المضي نحو بذل المزيد من الجهود التي تسهم في رفعة وتقدم وتميز الجامعة الإسلامية، إلى جانب العمل على تعزيزها تواجدها على المستوى الإقليمي والعالمي.
من ناحيته، أوضح الدكتور زكريا الأغا -رئيس هيئة العمل الوطني، عضو المجلس الاستشاري لحركة فتح،  أن ما رآه في معرض "مسيرة كفاح وقصة نجاح" يمثل نقلة نوعية كبيرة في مسيرة الجامعة الإسلامية التي تعتبر إحدى الجامعات الأولى التي أنشأت في فلسطين والأولى في قطاع غزة، ونوه نقدر كل الجهود المبذولة لرفعة هذه المنارة التي تعتبر من منارات فلسطين.
بدوره، قال وليد خالد الحصري -رئيس الغرفة التجارية، ونائب رئيس اتحاد الغرف التجارية في فلسطين، :"شرفٌ كبير لي أن أكون اليوم في الجامعة الإسلامية في المعرض التاريخي الذي نعتز ونفتخر به في كل فلسطين وليس في غزة فقط، هنيئًا لكم بهذه الجامعة العريقة وباسمها المشرّف في العالم".
وبين السيد راجي الصوراني -مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، أن المعرض أكثر من رائع، وحُق للجامعة أن تفخر بما قدمت لفلسطين والمجتمع الفلسطيني على المستوى الأكاديمي والبحثي والمجتمعي. 
وقال المهندس صلاح شكري السقا -أحد أعضاء مجلس الأمناء المؤسس للجامعة الإسلامية، :"أنا في غاية السعادة لأني أرى الجامعة الإسلامية وصلت لهذا المستوى الذي يدعو إلى الفخر والاعتزاز بجهد رجالٍ عملوا بكل ما لديهم من جهد لإنجاح الجامعة وجعلها في مصاف الجامعات العالمية".
وشدد الدكتور أحمد يوسف -مدير مؤسسة بيت الحكمة،  على أن التطور التاريخي الحضاري للجامعة الإسلامية يعكس عزيمة وإصرار وصمود ومثابرة الذين حملوا على عاتقهم مشروع الجامعة منذ السبعينات، والسمعة الطيبة التي عُرفت عن الجامعة الإسلامية محليًا ودوليًا.
وأبدى الوفد الزائر إعجابه الكبير بمعرض "مسيرة كفاح وقصة نجاح" الذي يوثق تاريخ الجامعة الإسلامية على مدار أربعين عامًا،  ويبرز مراحل تطور الجامعة من الخيام وصولاً إلى مرحلة العمران والمباني الحضارية التي تحاكي البيئة الجامعية الراقية بمرافقها وكلياتها وتخصصاتها ومختبراتها العلمية والمهنية، وتمنوا للجامعة الإسلامية المزيد من التقدم والنجاح باعتبارها تمثل جامعة الكل الفلسطيني.
انتهى