الحوثيون: عشرات القتلى في قصف استهدف سجنا شمال اليمن

صنعاء/ المشرق نيوز 

أعلنت جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن، صباح الاحد، عن مقتل وإصابة عشرات الأسرى التابعين للحكومة الشرعية في قصف جوي في محافظة ذمار شمال البلاد.

وأوضح الناطق بإسم وزارة الصحة، يوسف الحاضري، أن أكثر من 40 شخصاً قتلوا وأصيب أكثر من خمسين آخرين في قصف جوي شنته مقاتلات العدوان "التحالف العربي" على كلية المجتمع شمال مدينة ذمار”.

وقال الحاضري، أن عملية انتشال الضحايا لا تزال مستمرة حتى الآن، وسط صعوبة بالغة في وصول المسعفين جراء استمرار تحليق الطيران في أجواء المنطقة، وتم إسعاف عشرات الجرحى ونقلهم إلى مستشفى الثورة، ومعظمهم إصاباتهم خطرة.

وطالب الحاضري، الصليب الأحمر بسرعة التحرك إلى منطقة الاستهداف بطواقمها الإسعافية والتواصل مع الأمم المتحدة للضغط على قيادة التحالف لضمان سلامة المسعفين “كون طائراتهم ما زالت تحلق وتستهدف المسعفين”.

كما دعا الحاضري، المنظمات الدولية والحقوقيين إلى سرعة التوجه نحو الموقع المستهدف “لتوثيق هذه الجريمة”.

وأكد شهودعيان أن مقاتلات التحالف شنت نحو ثماني غارات جوية على كلية المجتمع التي يتخذها الحوثيون سجناً يضم عشرات الأسرى المناهضين لهم.

ووفقاً لشهود العيان، فقد هرعت سيارات الإسعاف نحو الموقع المستهدف، وهناك عشرات القتلى والجرحى، ولا يزال البعض تحت الأنقاض حتى الآن.

ويأتي هذا القصف في ظل التوتر الحاصل بين القوات الحكومية الشرعية، ودولة الإمارات (ثاني أكبر دولة في التحالف)، التي سبق وأن اتهمتها الحكومة الشرعية “باستهداف قوات الجيش بقصف جوي، جنوبي اليمن ما أسفر عن مقتل وإصابة نحو 300 من الجنود والمدنيين”، في حين وصفت الإمارات من تم استهدافهم بـ “الإرهابيين”. (د ب أ)