مشعشع يوضح حقيقة تاجيل العام الدراسي الجديد في مدارس الوكالة

مدارس الاونروا

رام الله / المشرق نيوز

أكد المتحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " أونروا" سامي مشعشع، اليوم الأربعاء، عدم صحة ما ي تم تداوله من تاجيل العام الدراسي الجديد بسبب الازمة المالية.

وقال مشعشع في تصريحات إذاعية، إن كل الجهود مصبوبة نحو ترتيب الأمور للإعلان عن بدء العام الدراسي في موعده، مشددا أننا، "سنعلم الجميع بهذا القرار في منتصف الشهر المقبل لأننا نعمل بجد لتوفير الالتزامات المالية لذلك".

وأضاف مشعشع:" نحن في معرض حشد الموارد المطلوبة لبدء العام الدراسي الجديد لـ 526 ألف طالب وطالبة في 711 مدرسة "

وعقب مشعشع على التقارير التي اتهمت مسؤولين بالأونروا بالفساد، بنفي تلك الاتهامات، معتبرا أنه استهداف ممنهج مدروس من أكثر من جهة وأصبحت معروفة للاجئين الفلسطينيين.

وأوضح مشعشع أن هناك تحقيق بدأ به مكتب الرقابة الداخلية التابع للأمانة العامة للأمم المتحدة وينظر في مجموعة من الادعاءات والاتهامات، مؤكدا أن "هذا التحقيق لم ينته بعد، وعندما تصدر نتائجه ستقف الوكالة عند أي توصية أو قرار وتنفذ".

واعتبر مشعشع أن توظيف هذا التحقيق الذي لم ينته حتى اللحظة ونشر كم هائل من الإشاعات وأنصاف الحقائق وتسريب فحوى تحقيق سابق ارتكز عليه مكتب التحقيقات للتحقيق به، هو جزء من هذه المحاولة.

وشدد مشعشع على التوقيت مريب وغير بريء والذي يأتي قبل فترة قصيرة من التصويت على تجديد ولاية الأونروا، مطمئنا أنه لا يوجد قلق على تجديد ولاية الوكالة في أيلول، مستدركا " لكن الهجوم سيشتد على الوكالة بعد هذا التصويت".

AMP Code