فيلم مصري جديد يثير مخاوف "اسرائيل"

فيلم الممر

القدس المحتلة / المشرق نيوز

علقت الصحافة العبرية، على الفيلم المصري الجديد " الممر" للمخرج شريف عرفة، والذي اعتبرته يحرض على الكراهية ضد " اسرائيل" ، في الوقت الذي تحاول فيه التطبيع مع بعض الدول العربية.

فقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت العبرية، إنه "في ذروة العلاقات الوثيقة بين مصر وإسرائيل يخرج الفيلم السينمائي المصري "الممر"، الذي يصور اليهود على أنهم مصاصو دماء، لا سيما أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وبنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية يعلنان عن علاقات مميزة وخاصة تجمعهما".

وأضافت  الكاتب في الصحيفة "سمدار بيري" الخبيرة الإسرائيلية في الشؤون العربية، أن الفيلم المصري يحاكي حقبة ما بعد هزيمة 1967، وحرب الاستنزاف، وصولا إلى حرب 1973، ويصور الجيش الإسرائيلي بأنه سادي".

وأشارت الكاتبة إلى أن الفيلم تحول إلى حديث الساعة في العالم العربي، وهو يتحدث بصورة واضحة عن ضرورة إيقاع الهزيمة بالجيش الإسرائيلي، مع العلم أن إسرائيل لم تعد في أدبيات السينما المصرية توصف بأنها العدو الصهيوني، وإنما العدو الإسرائيلي".

اقرأ أيضاً

وتابعت يعد فيلم "الممر" ذا موازنة مالية ضخمة، هي الأعلى في تاريخ السينما المصرية، بأكثر من ستة ملايين دولار، معظمها تم استعادتها بعد أسبوعين فقط من خروج الفيلم إلى شاشات العرض، وما زال الجمهور المصري يواصل المشاهدة والتوافد على دور السينما".

وأوضحت أن "طاقم الفيلم قام بزيارات عديدة إلى قواعد الكوماندوز المصري للتدرب على كيفية تصوير بعض المشاهد القتالية الحربية، مؤكده أن الفيلم تجاوزت عروض الفيلم في دور السينما المصرية ووصل لدول: الأردن ولبنان ودبي والإمارات والسعودية، ويتم التخطيط الآن لعرضه في دور السينما الأوروبية والأمريكية وكندا، كما تجندت شركة الطيران المصرية لأخذ أبطال الفيلم والمخرج والمنتج في رحلات مجانية حول العالم".

وأضافت أنه "لا أحد يعلم ما الذي دفع مخرج الفيلم والسيناريست المصري المشهور شريف عرفة، للعودة أكثر من خمسين عاما إلى الوراء لإعادة أجواء العداء بين مصر وإسرائيل، خاصة في الوقت الذي دأب فيه السيسي على التذكير بأنه يجري محادثات متقاربة مع نتنياهو، ما أنشأ علاقات خاصة بينهما، وسيبدو مثيرا ما الذي يقوله نتنياهو للسيسي في أقرب محادثة بينهما عن الفيلم".