عائلة طفلين مريضين تناشد الرئيس لعلاجهما خارج غزة لإنقاذ حياتهما

عائلة طفلين مريضين تناشد الرئيس لعلاجهما خارج غزة لإنقاذ حياتهما

غزة / المشرق نيوز

ناشدت عائلة الطفلين المريضين مهند ومجد وحيد أبو شاويش من قطاع غزة المحافظة خان يونس الرئيس محمود عباس بضرورة الإسراع في تحويل ابنيهم لتلقي العلاج الضروري خارج قطاع غزة لإنقاذ حياتهما.

يشار الى ان الطفلين ادخلا المستشفى الجمعة الماضية بسبب ارتفاع حاد في الحرارة وحسب التشخيص الطبي الخاطئ أعيدوا إلى منازلهم بعد إعطائهم علاج لا يتناسب وحالتهم، مما أدى لتدهور حاد في حالتهم الصحية كان يمكن تجنبه لولا الإهمال الطبي الذي تعرضا له، بحسب العائلة.

وقد تدهورت الحالة الصحية لمهند -9 أعوام أمام أعين أطبائه، دون أن يتمكنوا من تشخيص حالته المرضية سوى ببعض التخمينات بأعراض متضاربة دون اتخاذ أي إجراء وقائي يمنع تطور الحالة، مما أدخله في غيبوبة كاملة نقل على إثرها إلى المستشفى الأوروبي في رفح بعد أن أعلن الأطباء في قطاع غزة عدم قدرتهم التعامل مع حالة مهند.

اقرأ أيضاً

أما مجد الأح الأصغر لمهند، فتم التعامل مع حالته بنقله إلى مستشفى النصر للأطفال بغزة، وجرى تشخيص حالته أخيراً بحمى شوكية، إلا أن حياته هو الآخر مهددة أمام عجز الطاقم الطبي التعامل مع حالته في حال تطورها تبعاً لوجود ذات الأعراض التي أصابت أخيه مهند قبل دخوله حالة الغيبوبة، حيث أن الوضع الصحي لمجد غير مستقر وتم نقله للعناية المركزة أكثر من مرة دون إيجاد تفسير واضح لحالة الشقيقين.

وقالت العائلة: " نحمل وزارة الصحة المسؤولية الكاملة عن حياة طفلينا، ونطالب جميع المسؤولين والجهات المختصة بإتخاذ الإجراءات اللازمة وفق ما يمليه عليهم الواجب المهني والأخلاقي".

وأضافت العائلة: "مهند ومجد في وضع طبي خطير للغاية وحالتهم تحتاج إلى تدخل سريع وعاجل لإنقاذ حياتهم ونقلهم للعلاج في الخارج. ولا نقول سوى حسبنا الله ونعم الوكيل".

انتهى