صحيفة عبرية: المنطقة تحترق وهذا ما تخطط له حماس

حرائق.jpeg

القدس المحتلة / المشرق نيوز

قال محلل عسكري اسرائيلي، إن زيادرة تدريجية طرأت في عدد البالونات الحارقة التي تطلق من قطاع غزة على المستوطنات المحيطة بقطاع غزة.

وأوضح المحلل العسكري في مقال نشره بصحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم الأربعاء، أن 7 حرائق اندلعت أمس في عدة مناطق كيسوفيم وبئيري في منطقة المجلس الإقليمي إشكول، وفي غابة شوكدا في المجلس الإقليمي سدوت هنيغيف، وكانت جميعها ناجمة عن بالونات حارقة تم إطلاقها من قطاع غزة.

وبحسب المحلل العسكري، فإن "الأمر لم ينتهي عند هذا الحد، حيث تخطط حماس لإعادة تفعيل المظاهرات على السياج يوم الجمعة بكثافة عالية بعد فترة من الهدوء".

وِأشار الى أن المشكلة هي أن إسرائيل لا تفهم ما تريده حماس، ولماذا تصعّد الوضع في هذه المرحلة.

وقال بن يوشع نقلا عن مسؤول إسرائيلي كبير : ليس لدى حماس حقًا سببا يدعو إلى التصعيد في الوقت الحالي لأن مطالبها قد تم الوفاء بها وتتقدم عملية التهدئة، ورداً على موجة الحرائق أعلنت إسرائيل مرة أخرى عن تقليص مساحة الصيد في غزة من 10 إلى 6 أميال".

وأضاف:" لا يوجد سبب لتجاهل تجدد الحرائق التي تأتي دون سبب واضح، ويجب على إسرائيل تغيير استراتيجيتها تجاه حماس" مشيرا الى أن "فكرة تقليص مساحة الصيد وتوسيعها، والتي تتغير مرة واحدة تقريبًا في الأسبوع، لا توفر حلاً وليست ذات صلة، نحتاج إلى تغيير الرد نظرا لشدة الأحداث"

"
"