وزير الحكم المحلي: لن نسمح بتحوّل غزة إلى منطقة غير صالحة للحياة

وزير الحكم المحلي مجدي الصالح1.jpg

غزة / المشرق نيوز

قال وزير الحكم المحلي مجدي الصالح، اليوم الأربعاء، إن الحكومة لن تسمح بتحوّل غزة إلى منطقة غير صالحة للحياة" كما لن تستح أن يكون شبابنا ضحيا قوارب الموت في البحث عن الحياة

وأضاف الصالح خلال افتتاحه مكب الفخاري للنفايات شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، . أن آلاف العمال فقدوا لقمة العيش وعشرات آلافٍ آخرين فقدوا بصيص أمل بمستقبل كريم وآلاف المرضى العاجزين عن الوصول لأسرة المشافي عدا عن الذين خسروا دراستهم بالخارج".

وأكد الصالح، أن مجلس الوزراء يؤكد على وحدة مصير شعبنا وتوحيد صرف الرواتب وتعزيز صمود شعبنا أمام التحديات التي تحاول تصفية قضيته.

وشدد على أن دعم غزة والوقوف إلى جانبها ليس مجرّد شعار؛ بل واقعًا وممارسة عملية".

وتابع الصالح: "بناء على كتاب تكليف من الرئيس محمود عبّاس، سنعمل على المحافظة على وحدة الأرض والشعب في غزة والضفة والقدس وسنكون حكومة الكل الفلسطيني ومكلفين بخدمة شعبنا أينما كان ولن يمنعنا الانقسام وإجراءات الاحتلال من تقديم ما نملك وخدمة شعبنا".

وقال: "كفى 10سنوات من الحصار ولن نسمح بتحوّل غزة إلى منطقة غير صالحة للحياة"، على الرغم من أن الحصار دخل سنته الـ13، منذ أن فرضت "إسرائيل" حصارًا مشددًا على غزة في النصف الأول من 2006، عدا عن تعرضها لثلاثة حروب قتلت وشرّدت عشرات الآلاف.

وتابع "كفى أن يبقى أكثر من مليوني إنسان (عدد سكان قطاع غزة) رهينة الحصار والتجاذبات السياسية والإقليمية ونرفض تحويل قضيتنا لإنسانية".

وفور وصول الوزير الصالح افتتح مكتب الفخاري للنفايات والمشروع يخدم أكثر من 900 ألف نسمة واستمر العمل به خمس سنوات ونشكر الوكالة الفرنسية للتنمية والاتحاد الاوروبي ومملكة السويد والبنك الدولي لدعم وتنفيذ المشروع

أعلن عن بدء تنفيذ مشروع الطوارئ المنفذ والممول من صندوق إقراض البلدبات بقيمة 10 مليون دولار لقطاع غزة وسيجري صرفه بناءً على أسس عادلة وواضحة.

 

 

"
"