قاتل الفتاة الفلسطينية آية يعترف بجريمته

اية مصاروة.jpg

رام الله / المشرق نيوز

اعترف الأسترالي كودي هيرمان 20 عاما، اليوم الأربعاء، بارتكابه جريمة اغتصاب وقتل الطالبة الفلسطينية آية مصاروة من باقة الغربية في أراضي 48 في ملبورن.

واغتصبت الفتاة آية (21 عاما) وقتلت خلال عودتها إلى منزلها في ملبورن منتصف ليل 16 كانون الثاني/يناير. وعثر مارة على جثتها بين شجيرات قرب محطة القطار.

وكانت اية مصاروة تتحدث مع شقيقتها بالهاتف عندما اعتدى عليها القاتل وان الشقيقة استدعت الشرطة بعد ان انقطع الاتصال بينهما.

وألقت الشرطة  الاسترالية القبض على كودي هيرمان ووجهت له الاتهام بارتكاب الجريمة بعد أيام على وقوعها.

وأقر هيرمان بالذنب بتهمتي الاغتصاب والقتل أمام المحكمة العليا بولاية فيكتوريا. ومن المقرر عقد جلسة الحكم مطلع تشرين الأول/أكتوبر.

كان مقتل مصاروة، التي كانت تدرس في أستراليا لمدة عام، قد أصاب أثار موجة من الحزن الشديد، ودفع آلاف الأشخاص لتنظيم وقفات احتجاجية.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون في حديث مع صحفيين ان اية مصاروة تعرضت لاعتداء جنسي ثم قتلت وتم إخفاء جثتها قرب محطة القطارات. واعرب موريسون عن صدمته من جريمة القتل الوحشية وأضاف انه يقدم التعازي لعائلة المرحومة.

AMP Code