فيديو مؤثر: كلاهما محمول على الأكتاف,,, الأب شهيد والابن يهتف لوالده

تنزيل (42).jpg

غزة/ المشرق نيوز

في مشهد لم يتكرر من قبل خلال تشييع جثامين الشهداء في قطاع غزة, كلاهما محمول على الأكتاف, الأب شهيد والابن يهتف لوالده خلال تشييع جثمانه لمثواها الأخير.

بعبارات صاخبة لطفل لم يتعدى العقد الأول من عمره, هتف لوالده الشهيد المُسعف محمد صبحي الجديلي (36 عاما)، خلال تشييع جثمانه والذي أعلن أمس الاثنين استشهاده متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي الشهر الماضي، خلال أداء واجبه الإنساني أثناء إسعاف مصابي مسيرات الجمعة، شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح باتجاه منزل الشهيد في مخيم البريج وسط القطاع، لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة قبل أن يؤدي المشيعون الصلاة عليه، ثم مواراته الثرى في مقبرة الشهداء في المخيم، بحسب ما جاء على موقع وكالة (وفا).

وحمل المشاركون في الجنازة العلم الفلسطيني، ورددوا هتافات غاضبة ضد الجرائم البشعة التي يرتكبها الاحتلال بحق أبناء شعبنا.

وكان الشهيد الجديلي أصيب في الثالث من أيار/مايو الماضي، برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في أنفه عندما كان يؤدي عمله في إنقاذ الجرحى شرق جباليا، ما أدى لكسر في الجمجمة تسبب باستشهاده داخل مستشفى الأهلي في الخليل.

AMP Code