قيادي في الجهاد يكشف تفاصيل مباحثات "التهدئة"

نافذ عزام.jpg

غزة/ المشرق نيوز

كشف القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، الشيخ نافذ عزام اليوم السبت تفاصيل جديدة بشأن مباحثات التهدئة, قائلاً: بحثنا في مصر حول بعض الملفات الفلسطينية، وكان هناك جهود للتهدئة؛ لتزامن تواجدنا مع التصعيد الأخير على غزة.

وأضاف عزام في لقاء متلفز" نضع مصلحة شعبنا في الأولويات والتفاهمات تركزت على كسر حدة الحصار، وإدخال البضائع والوقود والصيد والمساعدات والمنح وإيجاد فرص.

وأكد القيادي بالجهاد الإسلامي، أن مصر والأمم المتحدة يضغطون على إسرائيل لإجبارها على الالتزام بالتفاهمات كما التزمنا بها، وهناك جهود مصرية، ووصل وفد مصري لمتابعة هذه التفاهمات.

وأكد على التزام الجانب الفلسطيني بالتفاهمات، مضيفاً "إذا حصل أي عدوان فمن حقنا التصدي والدفاع عن شعبنا، وهدف التفاهمات الأساسي، هو التخفيف عن شعبنا جراء الحصار".

وأشار إلى أن العلاقات الداخلية بين قوى المقاومة، تتطور إيجابياً، ما يعطي فرصة للدفاع عن شعبنا.