غزة والاحتلال ومعركة عض الأصابع,,,, بقلم/ ناصر اليافاوي

ناصر اليافاوي.jpg

غزة/ المشرق نيوز

باعتقادنا أن بقاء وفد حماس على رأسهم يحيى السنوار ، سيشهد معركة تفاوضية عنيفه ، يتخللها قصف متبادل بين الاحتلال ومقاومة غزة بكافة ألوان طيفها ، لادراكهم ان الاحتلال وخاصة نتنياهو رجل كاذب ومرواغ ، و نجح في أساليبه وألاعيبه بتحقيق هدوء ما قبل الانتخابات..

أمام الخبرات السابقة بالتعاطي مع الوعود أدركت المقاومة /

- التفاهمات والوعودات السابقة لا يمكن تحقيقها أمام كيان يتنصل من كافة الاتفاقات الشفوية والمكتوبة حتى الدولية

- إتخاذ موقف أن الحلول حتى ولو كانت مؤقته تكمن فى الرد عسكرياً ، لتحقيق الأهداف وإجبار نتنياهو على الاذعان بلغة الحراب ..

- اعادة قراءة لتمادي الاحتلال فى التنصل من الاتفاقيات مع الكل الفلسطيني، قرابة 30 عاماً..

تأسيسا لما سبق نرى/

- بقاء وفد حماس فى القاهرة والصعوبات والضغوطات التى تمارس عليه من خلال حدة التصعيد واغتيال شخصيات وهدم بيوت ماهي الا رسائل مشفرة من الكيان لتخفيض مطالب الوفد بأن اسرائيل تمتلك مفاتيح قذرة قد تلوث سماء غزة..

- المقاومة فهمت الرسائل ومعركة عض الأصابع، فكان جواب كتب بمداد غير باهت أرسل عبر صاروخ الكورنيت..

الخلاصة/نحن الآن أمام موقف عصيب يلزمنا إتخاذ موقف موحد فى خيار الحرب والسلم وهذا هو بيت القصيد، فنحن الآن وفي ظل الهجمة الصهيوامريكية بحاجة إلى إحياء الرئتين الفلسطينتين رئة تقاوم وأخرى تفاوض.

AMP Code