الاعتداء على طبيب برفح والشرطة تعتذر لاعتداء أحد عناصرها على طبيبين شمال غزة

طبيب.jpg

الاعتداء على طبيب برفح والشرطة تعتذر لاعتداء أحد عناصرها على طبيبين شمال غزة

غزة / المشرق نيوز

أصيب الطبيب محمد كلوب بإصابات مباشرة في الوجه وجميع انحاء الجسد بعد ان اعتدى عليه اليوم عدد من المواطنين اثناء خروجه من المستشفى الاوروبي بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، دون معرفة الاسباب.

واستنكرت وزارة الصحة بغزة ما وصفته بالاعتداء المدبر والخارج عن أخلاقيات الشعب الفلسطيني الذي تعرض له استشاري الاوعية الدموية د. محمد كلوب من قبل بعض الافراد الآثمين أثناء خروجه من مستشفى غزة الأوربي.

ودعت الوزارة الجهات المعنية الى ملاحقة الجناة واتخاذ المقتضى القانوني بحق المعتدين على الطبيب الذي جند طاقاته واوقاته لإنقاذ حياة مئات المرضى والمصابين.

وكان طبيب وطبيبة قد تعرضا للاعتداء عليهما يوم الاثنين في عيادة الاونروا في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة اعتقلته اجهزة الامن واخضعته للتحقيق تمهيدا لمقاضاته.

من جانبها أكدت الشرطة في غزة، مساء الثلاثاء، رفضها اعتداء أحد عناصرها على طبيب أثناء عمله في عيادة وكالة الغوث في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وشدد أيمن البطنيجي المتحدث باسم الشرطة في تصريح صحفي، رفض الشرطة لهذا الاعتداء جملة وتفصيلا، موضحا أنه جرى احتجاز الشرطي المُعتدي، وإحالته للجهات الرسمية؛ لإتخاذ المقتضى القانوني بحقه.

وذكر البطنيجي أن وفدا رفيع المستوى من وزارة الداخلية ومدير عام العلاقات العامة في الشرطة، بادر بزيارة منزل عائلة الطبيب المُعتدى عليه، وقدم الاعتذار له، كما أن وفدا سيذهب يوم غد الخميس إلى العيادة التي شهدت الاعتداء؛ للاعتذار بشكل رسمي هناك.

انتهى