كلية طب الأسنان تحتفل بتكريم الفوج السابع من خريجيها

الرئيسية.JPG

احتفلت كلية طب الأسنان بجامعة الأزهر-غزة بتكريم الفوج السابع وذلك في قاعة تنورين على شاطئ بحر غزة بحضور السيد أحمد حلس عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) ،الأستاذ الدكتور هاني نجم رئيس الجامعة ، الأستاذ الدكتور إبراهيم أبراش رئيس مجلس الأمناء وأعضاء مجلس الأمناء وأهالي الخريجين وضيوف الجامعة من وزارة الصحة والأطباء وممثلين عن مؤسسات العمل الصحي في قطاع غزة . 

بدأ الحفل بتلاوة مباركة لآيات من الذكر الحكيم ،ومن ثم السلام الوطني الفلسطيني و قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.

في كلمة الخريجين شكرت الطبيبة الخريجة مها أبو يوسف جامعتها و كليتها و كل من يعمل فيها من أساتذة و أطباء و طبيبات عاهدوا أنفسهم على أن يخرجوا أجيالاً تعرف قيمة العلم ،يتوسم بهم الوطن خيراً و يتعطش للقياههم ، وواصلت شكرها لأولياء الأمور من كانوا خلف غاية تعليمهم النبيلة

وفي ختام كلمتها قالت أبو يوسف لزملائها الخريجين "الحياة محطة تلو الأخرى نقف على أعتابها في انتظار القادم من الأيام ، إرادتنا تدفعنا دوماً لاقتحام المستحيل تذكروا إننا وإذ نسكن الحاضر بالجد و العمل فان المستقبل سيرسم لنا غداً أفضل " داعية الجميع إلى عدم إغفال الوطن و أهله فالحاجة ملحة إلى الصفوة المتعلمة المثقفة الخبيرة .

بدوره قدم الطبيب الخريج محمد زقوت رئيس الاتحاد الفلسطيني لطلبة طب الأسنان نبذة عن الاتحاد الفلسطيني ،وكيف حصل على الاعتراف الدولي من الاتحاد العالمي لطلبة طب الأسنان IADS عام 2013 وكيف تم الحصول على العضوية الفرعية في جامعة الأزهر –غزة عام 2015 ،مما جعله يعد فرع تابع لمنظومة دولية معترف بها من WHO FDI، موضحاً أن الاتحاد يؤمن بأن الطالب له كيانه الخاص فعمل على تعزيز ثقته بنفسه وإطلاق العنان له في اختيار الطلاب الذين يمثلونه في الاتحاد من خلال انتخابات دورية سنوية نزيهة خاضعة لقوانين الاتحاد الداخلية المبنية على مفهوم التمثيل النسبي للطلبة والتي نظمها تحت إشراف من إدارة الكلية وعمادتها.

ورحب الدكتور وسيم مشتهى عميد الكلية بالحضور كله باسمه ولقبه مباركاً للخريجين وأهاليهم ، وقدم نبذة مختصرة عن نشأة كلية طب الأسنان وكيف سارت بخطى واثقة نحو تحقيق المزيد من النجاح والتميز موجزاً ذلك في بعض الحقائق ألا وهي: قبول الكلية ما يزيد عن 11 طالب سنويا يتلقون تعليما عالي الجودة، امتلاك الكلية عدد 50 دمية تعليمية يستخدمها الطلبة في مرحلة التعليم ما قبل السريري، وتطوير مختبرات الأشعة ليصبح عددها أربعة وجهاز بانوراما ومختبر شمع ومختبر تشريح، التوسع المكاني، تطوير قسم التمريض ورفده بمعدات عالية الجودة للتعقيم إضافة لتطور الكادر التدريسي من خلال ابتعاثهم للدراسات العليا أو البحث العلمي، حصول خريجي الكلية على المراكز الأولى في امتحانات مزاولة المهنة والتوظيف متفوقين على نظرائهم من خريجي الجامعات الأخرى المحلية والعربية والعالمية.

وفي ختام كلمته أبرق د. مشتهى لفخامة الرئيس محمود عباس أبو مازن برسالة تأييد ومبايعة مؤكداً الاستمرار في الاجتهاد لتأسيس جيل قادر على إقامة دولة فلسطين وجعلها في مصاف الدول المتقدمة، من خلال امتلاك نخبة خريجين محترفين، شاكراً كل من ساهم في إنجاح هذا الحفل.

وفي كلمة الجامعة بارك الأستاذ الدكتور هاني نجم رئيس الجامعة للخريجين وحثهم على المزيد من الجدية في طلب العلم وإكمال دراستهم العليا والتخصص، معتبراً أنهم سفراء الجامعة ويحملون رسالتها،

وهنأ أ.د نجم أولياء أمور الخريجين بهذا الحصاد المثمر ، الذي لم يأت إلى بعد التعب والجهد المضني، مؤكداً أن جامعة الأزهر- غزة وبرغم كل الظروف ستبقى منارة للعلم والعلماء.

من ناحيته أيضا هنأ أ.د إبراهيم أبراش الخريجين وذويهم ، معبراً عن شعوره بالفخر والسعادة إزاء تخرج هذه الثلة من الأطباء الأكفاء ،  قائلاً : " افتخر بكم أيها الأطباء واثقاً أنكم ستكونون الأفضل، وأفخر بكلية طب الأسنان النوعية والمتميزة بأعضاء هيئتها التدريسية الذين يقدمون للمجتمع أطباء مهرة ومحترفين يحملون أخلاق الطبيب.

مشدداً على أن جامعة الأزهر- غزة مستمرة في العطاء والتطور نحو المزيد من الارتقاء بمستوى جودة التعليم.

وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية من لتراث و الفلكلور الشعبي الفلسطيني ، وردد الخريجون القسم من خلف الدكتور حازم العجرمي نائب عميد الكلية ،واختتمت فعاليات الحفل بتكريم الخريجين

وبارك الأستاذ محمد طافش رئيس شركة ارفلون للمعدات الطبية خلال كلمة الرعاة للخريجين وذويهم معبراً عن اعتزازه بجامعة الأزهر- غزة وكلية طب الأسنان، والتعاون البناء الذي تقدمه الكلية وطلبتها مع الشركاء المختصين في مجال المعدات الطبية، متمنياً للكلية المزيد من الارتقاء.