باراك يدعو للاستعداد لتدهور “أمني” سريع

القدس المحتلة / مشرق نيوز

دعا وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الاجهزة والمؤسسات كافة ذات الشأن إلى اتخاذ الاستعدادات الضرورية تحسباً لاحتمال تدهور سريع للأوضاع في المنطقة. وحذر باراك من تعقيد التحديات المعقدة التي تواجهها إسرائيل من قبل مختلف الجبهات في المنطقة.

وفي اجتماع للجنة “الخارجية والأمن” في الكنيست، قال باراك، أن إيران لن تختفي عن الوجود بل تواصل تعزيز قدراتها النووية فيما سورية تواجه حال تفتت أمام الجميع، مضيفاً بالقول:” أمام هذه الأوضاع لا توجد أية قوة في الشرق الاوسط قادرة على مهاجمة اسرائيل جوياً أو بواسطة قوات مدرعة”.

من جهته لفت الرئيس المؤقت “للجنة الخارجية والأمن” افيغدور ليبرمان إلى أن “الأجهزة الأمنية تواجه ذات التحديات التي يواجهها المجتمع الإسرائيلي مما يستوجب إدخال تقليصات على ميزانية الدفاع أيضاً”. وبحسب ليبرمان فإن “وزير الدفاع” في الحكومة التي يشكلها حالياً بنيامين نتانياهو، سيضطر لأول مرة إلى التعامل مع قضية “المساواة” في تحمل عبء الخدمة العسكرية للجميع.