الجندي الذي يقتل اكثر يأخذ نياشين اكثر في جيش الاحتلال

غزة / مشرق نيوز

بث التلفزيون الاسرائيلي تقريرا حول قيام قيادة الجيش الاسرائيلي بتكريم مجندة وترقيتها الى رتبة ضابط لقتلها شاب فلسطيني على الحدود مع قطاع غزة قبل اشهر .

وتروي المجندة قصتها بقولها انها "اطلقت النار باتجاه مسلحين فلسطينيين قتلوا احد زملائها في الجيش على الحدود مع قطاع غزة، حيث اختبأت خلف سيارة الهمر العسكرية واطلقت رصاصتين على رأس الفدائي الفلسطيني وقتله على الفور" .

وتحدثت انها تخدم في الصحراء وانها معتادة على شرب القهوة والنوم في الصحراء، وقالت "هذه دولتنا ونحن نحميها، وان الفتاة التي تحصل على الموت تحصل على النيشان".

قائد الجيش الاسرائيلي الذي قام بتكريمها يقول "انه فخور بها لانها قتلت عربيا، وتستحق ان تكون ضابطا ".

اقرأ أيضاً

وتحاول الرقابة الاسرائيلية من خلال هذا التقرير ان تشجع الجنود على قتل الفدائيين ومنفذي العمليات، وكذلك لاستفزاز مشاعر الجنود المتدينين حتى لا يتسربوا من الخدمة العسكرية، باعتبار ان البنات يقاتلن وانتم لا تريدون الخدمة في الجيش! ".